سان جيرمان يسقط مجدداً في “كلاسيكو فرنسا”

شجار عنيف في نهاية اللقاء يتسبّب بطرد خمسة لاعبين

تمكن نادي مارسيليا من حسم قمة الدوري الفرنسي لصالحه، بعد فوزه مساء أمس على باريس سان جيرمان في معقله “حديقة الأمراء” بهدفٍ دون رد.

هدف المُباراة الوحيد سجله نجم مارسليا فلوران توفان في الدقيقة 31 من الشوط الأول، وذلك بعد أن استغل كرة ساقطة داخل منطقة جزاء الباريسيين من ركلة ثابتة، ليُسكنها شباك أصحاب الأرض باتقان.

ولم تُفلح محاولات نيمار ودي ماريا في إدراك التعادل لأبطال الدوري الفرنسي، ولم ينجح الثنائي في تعويض غياب كيليان مبابي الذي لايزال يتعافى من فيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19” الذي أصيب به.

وشهد الشوط الثاني إلغاء الحكم هدف لكل فريق بسبب التسلل، الأول كان من نصيب الأرجنتيني أنخيل دي ماريا لاعب باريس سان جيرمان، والثاني كان من نصيب مواطنه داريو بينديتو لاعب مارسيليا.

بهذا الانتصار رفع مارسيليا رصيده الى ست نقاط حصدهم من فوزين مُتتاليين، فيما لم يُحقق الباريسيون أي نقاط منذ بداية الموسم، حيث خسر الفريق المُباراة الثانية له على التوالي.

وشهدت نهاية المُباراة شجار عنيف بين لاعبي الفريقين، وهو الأمر الذي تسبب في طرد نيمار وكورزاوا وباريديس، فيما طُرد من مارسيليا بينديتو وأمافي.

وعقب اللقاء كتب نيمار تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر: “أسفي الوحيد أنني لم أوجه اللكمة لهذا الأحمق في وجهه”.

وزعم اللاعب البرازيلي أن جونزاليس وجه إليه عبارات عنصرية ووصفه بـ”القرد القذر” و”الأسود الملعون”، إلا أن أندريه فيلاش بواش المدير الفني لمارسيليا نفى هذه الواقعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى