أمور تساهم في فشل الأهل بتربية أطفالهم

من الطبيعي أن يفعل الآباء كلَّ ما يمكنهم فعله من أجل تربية وتنشئة أطفال سعداء وناجحين، ولكن بالطبع لا يتمكَّن الجميع من تحقيق آمالهم، فهناك من تُكلَّل مجهوداتُهم بالنجاح، بينما يكون الفشلُ مصيرَ آخرين رغم أنهم بذلوا مجهوداً كبيراً في تربية أبنائهم، فهل ذلك الفشل هو نتيجة بعض السلوكيات الخاطئة التي يرتبكها الأهل في تعاملهم مع أبنائهم، أم بسبب الابن نفسه والوسط المحيط به؟.

الاخصائية التربوية رنا شحادات، تحدثت لراديو الكل، عن الأسباب التي تؤدي الى فشل بعض الأهل في تربية أبنائهم، وكيف يمكن لهم ضمان تربيتهم بشكل سليم، وفي حال اكتشف الوالدان أن طفلهم تعلّم سلوكيات خاطئة كيف يمكن تصحيحها، وهل يوجد عمر معين تنتهي فيه مرحلة التربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى