لجنة التربية في منبج تعيد فتح المدارس والمعاهد الخاصة

أعادت لجنة التربية التابعة للمجلس المحلي في مدينة منبج وريفها في ريف حلب، الواقعة تحت سيطرة الوحدات الكردية،أمس الاثنين، فتح المدارس والمعاهد الخاصة فقط، مع إبقاء المدارس العامة مغلقة بسبب جائحة كورونا.

ويقول خلف المحمد من المدينة لراديو الكل، إن معظم الأهالي لا يستطيعون إرسال أبنائهم إلى المدارس الخاصة، بسبب تكاليفها الكبيرة من جهة والخوف من فيروس كورونا من جهة أحرى.

ويضيف المحمد أنه لا يتم اتخاذ أي إجراء من إجراءات الوقاية من فيروس كورونا في هذه المدارس والمعاهد بخلاف ما تقوله لجنة التربية، مطالباً بتفعيل خاصية التعليم عن بعد في جميع المدارس.

من جهتها، تبين هناء مسؤولة المدارس في لجنة التربية بمنبج لراديو الكل، أنه تم يوم أمس الإثنين فتح المدارس والمعاهد الخاصة كخطوة أولى مع ضرورة اتباع كافة إجراءات الوقاية وتعيين مختص طبي بكل مدرسة ومعهد لمراقبة الإجراءات.

مشيرة إلى أنهم يعملون في الخطوة الثانية على إعادة فتح المدارس العامة وفق برنامج معين يخفف الازدحام في المدارس.

وكانت ما تسمى بالإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أصدرت حزمة من القرارات حول الوقاية من فيروس كورونا في مناطقها إلا أن هذه القرارات لا تطبق بشكل فعلي في مدينة منبج الواقعة تحت سيطرتها.

كما عملت على تأجيل فتح المدارس في مناطق سيطرتها في شمال شرق سوريا إلى 4 من شهر تشرين الأول القادم.

ويبلغ عدد المدارس في مدينة منبج وريفها ما يقارب 190 مدرسة من ضمنها 3 مدارس خاصة و نحو 14 معهد خاص.

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- على منبج منذ آب عام 2016، بعد معارك خاضتها ضد تنظيم داعش، بدعم من التحالف الدولي.

منبج – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى