“الدفاع المدني” يعلن سيطرته الكاملة على الحرائق غربي إدلب

أعلن الدفاع المدني السوري، سيطرته الكاملة على كافة الحرائق في ريف إدلب الغربي، واستعداده التام لأي حريق جديد من الممكن أن يحصل أو يمتد من مناطق سيطرة النظام إلى المناطق المحرر.

وقال قائد قطاع الدفاع المدني في جسر الشغور غربي إدلب أحمد يازجي لراديو الكل، اليوم الثلاثاء: تمت عمليات تبريد للأماكن التي تعرضت للحرائق بريف إدلب الغربي في اليومين الماضيين من أجل عدم حصول أي حريق آخر في هذه الأماكن.

وبين يازجي أن نحو 3 آلاف دونم من أراضي الغابات والأحراش احترقت مؤخراً، منوهاً أنه تم السيطرة الكاملة على الحرائق التي امتدت إلى الأشجار المثمرة .

ولفت إلى أن فرق الدفاع المدني السوري في الشمال المحرر على أهبة الاستعداد والجاهزية للتصدي لأي حريق آخر يمكن أن يمتد من مناطق سيطرة النظام إلى المناطق المحررة.

والخميس الماضي 10 أيلول، أعلن الدفاع المدني السوري، حالة الطوارئ، للسيطرة على حرائق الغطاء النباتي التي امتدت من مناطق سيطرة النظام شمالي اللاذقية إلى المناطق المحررة في ريف مدينة جسر الشغور غربي محافظة إدلب.

وأهاب المدنيين في المنطقة حينها بأخذ الحيطة والحذر واتباع الإرشادات العامة للسلامة في حال اندلاع الحرائق ووصولها إلى المخيمات والمناطق المأهولة.

وشهدت مناطق النظام في كل من ريفي حماة واللاذقية منذ نحو 10 أيام حرائق ضخمة، التهمت أكثر من 8 آلاف دونم، بحسب محافظ حماة.

وكان الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) أعلن في 8 أيلول الحالي، استعداده للمشاركة بجهود إطفاء الحرائق في مناطق سيطرة النظام شريطة ضمان سلامة كوادره.

وطالب المجتمع الدولي والأطراف الدولية الفاعلة بتحمل مسؤولياتهم تجاه جرائم النظام بحق الشعب السوري وأرض سوريا ومستقبلها، بما في ذلك مشاريع الفساد والتهريب وتجارة المخدرات والآثار وصولاً إلى حرق الغابات والاستيلاء عليها.

وتعمل فرق الدفاع المدني في الشمال السوري المحرر على تلبية جميع مطالب الأهالي من إسعافات أولية وإخماد حرائق وغيرها، بالإضافة لبعض النصائح والتعليمات التي يجب اتخاذها والالتزام بها عند حصول أي حادثة من أجل حماية وسلامة الأهالي.

الشمال المحرر – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى