مصادر تستبعد انسحاب مليشيا “حزب الله” من سوريا

وزير الخارجية اللبناني السابق جبران باسيل أفاد مؤخراً أن مليشيا "حزب الله" اللبناني بدأت تفكر في العودة من سوريا

استبعد مصدر مقرب من مليشيا حزب الله اللبنانية عزمها الانسحاب من سوريا وذلك بعد حديث جبران باسيل، وزير الخارجية اللبناني السابق وصهر الرئيس، عن نية الحزب سحب قواته من سوريا.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصدر قريب من الحزب إنه “لا يوجد شيء جدي وجديد يستدعي الإعلان عنه بخصوص الوجود في سوريا”.

وأضاف أن “عمل الحزب هناك يندرج وبشكل أساسي في إطار تنفيذ المهمات، إذ تتجه مجموعات وأعداد إضافية من لبنان باتجاه الداخل السوري في حال كانت هناك مهمة ما يتوجب تنفيذها في منطقة ما”.

وبحسب المصدر ” تغيرت خلال العامين الماضيين كثيرا مهمات الحزب في سوريا مع تراجع العمليات القتالية، أما الانسحاب فمرتبط بانسحاب كل القوات الأجنبية المقاتلة، وهذا مفترض أن يحصل خلال عامين”.

ويوم الأحد الماضي، أفاد وزير الخارجية اللبناني السابق جبران باسيل أن مليشيا “حزب الله” اللبناني بدأت تفكر في الانسحاب من سوريا.

وقال باسيل، الذي لايزال نائباً في البرلمان ويترأس “التيار الوطني الحر”، في مؤتمر صحفي إن “حزب الله بدأ يفكر بالعودة من سوريا وتأمين ظروفها، ونحن كلبنانيين علينا احتضان ودعم هكذا قرار”.

وأكد باسيل أن المبادرة التي طرحها تياره على الرئيسين اللبناني ميشال عون والفرنسي إيمانويل ماكرون تتضمن في شقها السياسي موضوع تحييد لبنان لمناقشته على طاولة الحوار.

وجاءت تصريحات باسيل عقب لقاءات جمعت الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مع ممثلين عن مليشيا “حزب الله” اللبناني.

وزار ماكرون لبنان في مناسبتين مؤخراً في إطار خطة لإنقاذ البلد المثقل بالديون والأزمات الاقتصادية وذلك عقب حالة من الغضب الشعبي ضد حكومة حزب الله إثر انفجار مرفأ بيروت الذي خلف أكثر من 190 قتيلا وآلاف المصابين

وتدعم مليشيا حزب الله قوات النظام منذ بداية الثورة السورية وارتكبت تلك المليشيات عشرات الانتهاكات بحق السوريين.

وكان متزعم مليشيا حزب الله، حسن نصر الله، أعلن في تموز من عام 2020 عن أن حزبه قلص قواته في سوريا بسبب ما قال إنه خفوت حدة القتال على الأراضي السورية، لكنه عاد وأكد استمرار بقاء مقاتلين في كل الأماكن التي انتشروا فيها سابقاً.

راديو الكل – الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى