رغم تفشي كورونا.. النظام يعلن استئناف حركة الطيران أمام المسافرين عبر مطار دمشق

أعلن نظام الأسد عزمه استئناف حركة الطيران عبر مطار دمشق الدولي أمام المسافرين، وذلك بعد أن توقفت خلال الأشهر الماضية على خلفية تفشي فيروس كورونا.

وقالت وكالة سانا التابعة للنظام، أمس الثلاثاء، 15 من أيلول، أن “مجلس الوزراء قرر في جلسته الأسبوعية إعادة تشغيل حركة الطيران عبر مطار دمشق الدولي أمام المسافرين في الأول من الشهر القادم وفق الشروط والمعايير التي تضمن السلامة العامة”.

ولم تقدم الوكالة أي تفاصيل توضح طبيعة الشروط والمعايير التي أشار إليها “مجلس وزراء الأسد” في قراره.

بيد أن مدير الطيران المدني لدى نظام الأسد، باسم منصور، قال لإذاعة “شام إف إم” الموالية، إنه “يمكن للمواطنين العودة للبلاد بشكل اعتيادي شريطة إبراز فحص PCR بنتيجة سلبية من الدولة القادم منها وصلاحيته 96 ساعة”.

وأضاف أنه سيتم إلغاء الحجز الفندقي والحجر الاحترازي، مشيراً إلى أن رحلات الإجلاء ستتوقف مع إعادة افتتاح مطار دمشق الدولي.

وفي 12 من آب الماضي، نفت وزارة النقل التابعة لنظام الأسد الأنباء عن استئناف تشغيل مطار دمشق الدولي بشكل طبيعي بعد أسبوعين من تاريخه.

غير أنها أشارت في بيان إلى أن نشاط المطار في المرحلة القادمة سيقتصر على عمليات إجلاء السوريين من الخارج.

ويأتي قرار استئناف عمليات الإجلاء في ظل ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام خلال الأيام الماضية بشكل ملحوظ.

وأعلنت وزارة صحة النظام حتى يوم 15 من أيلول، تسجيل 3614 إصابة بالفيروس فارق 160 منها الحياة، في حين تشكك جهات ومنظمات دولية وحقوقية بالأرقام التي يعلنها النظام.

وكانت وزارة النقل التابعة للنظام أعلنت في 19 من آذار الماضي تعليق طيرانها الخارجي على خلفية وباء كورونا، إلا أن طيران النظام أجرى بعد ذلك عمليات إجلاء تم إيقافها في 13 أيار الماضي بعد تسجيل إصابات بالفيروس في صفوف العائدين ولاسيما من الكويت والسودان.

ويعتمد السوريون الراغبون بالسفر من وإلى سوريا حالياً على مطار بيروت بعد أن سمح لبنان بدخول السوريين إلى أراضيه واستخدام مطار بيروت، شريطة حيازة فحص “PCR” صادر عن مختبرات معتمدة من قبل وزارة الصحة التابعة للنظام.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى