مع اقتراب جني القطن.. مزارعون بالرقة يشتكون من ارتفاع تكلفة الزراعة

المزارعون يريدون سعرا جيدا للقطن هذا العام بما يتناسب مع التكلفة التي وضعوها في محاصيلهم

مع اقتراب موسم جني محصول القطن يشتكي بعض زارعيه في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية في مدينة الرقة، من ارتفاع التكلفة الإنتاجية لهذا المحصول بشكل كبير هذا العام وسط غياب دور لجنة الزراعة المعنية بمتابعة شؤون المزارعين.

ويقول المزارع أبو عمر من المدينة لراديو الكل، إن تكلفة القطن من بذار وسماد وغيرها مرتفعة جداً علاوة على ارتفاع أجرة اليد العاملة أيضاً، مضيفاً أن 15 دونم من محصول القطن تحتاج نحو 2 طن من السماد بتكلفة 700 دولار أمريكي.

في حين يؤكد محمد الشمالي مزارع آخر لراديو الكل، أن سعر جني القطن هذا الموسم بلغ 80 ليرة سورية للكيلو الواحد علاوة على قلة توفر اليد العاملة، مطالباً الجهات المعنية بتحديد سعر القطن بما يتناسب مع المزارع.

أما أبو يزن مزارع أيضاً يبين لراديو الكل أن دودة القطن غزت الموسم هذا العام بشكل كبير، منوهاً أنه استهلك الكثير من المبيدات الحشرية على محصوله متأملاً بسعر جيد من الجهات المسؤولة.

ويعاني المزارعون في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية-التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري، من مشكلات عدة أهمها قلة الدعم وتوزيع البذار ورش مبيدات حشرية للمزارعين علاوة على عدم توفر المحروقات.

ويعتبر محصول القطن من المحاصيل الصيفية والتي تحتاج إلى كميات كبيرة من المياه بشكل منتظم، وتنتشر زراعته بكثرة في محافظة الرقة حيث تشغل مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية.

كما يحتاج هذا النوع من المحاصيل إلى أراضٍ ملائمة لزراعته، وتوفر الأيدي العاملة الخبيرة وعناية مستمر لحين جني المحصول.

وتعمل الجهات المسؤولة في مدينة الرقة على إهمال شؤون ومطالب المزارعين الذين يبذلون الغ

الرقة -راديو الكل
تقرير: حسام الهادي – قراءة: ديمه ساعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى