مقتل امرأتين باشتباكات بين الوحدات الكردية وأهالٍ في بلدة الشحيل

اشتباكات عنيفة جرت اليوم بين قوات سوريا الديمقراطية وأهالي من بلدة الشحيل شرقي دير الزور

قُتلت امرأتان وجُرح شخصان، اليوم الجمعة، في اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وأهالي من بلدة الشحيل شرقي دير الزور، حسب ما أكدته مراسلة راديو الكل في المحافظة.

وأوضحت مراسلتنا، أن اشتباكات عنيفة اندلعت اليوم، بعد مصادرة قوات الدفاع الذاتي التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، أمس الخميس، عبارات مائية في نهر الفرات تعود لمدنيين من بلدة الشحيل شرقي دير الزور.

وبينت المراسلة أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل امرأتين من البلدة وجرح شخصين آخرين على يد قوات سوريا الديمقراطية، مشددة على أن الوضع لا يزال متوتراً وغير مستقر.

ونوهت مراسلتنا، إلى أن سبب مصادرة قوات سوريا الديمقراطية للعبارات على نهر الفرات، هو اتهام مالكي تلك العبارات المائية بعمليات تهريب إلى مناطق سيطرة النظام.

وشهدت بلدة الشحيل قبل 3 أشهر عمليات دهم واعتقال شنتها قوات سوريا الديمقراطية، طالت أصحاب عبارات مائية في البلدة، وذلك بعد أن صادرت عباراتهم وأغلقت كافة المعابر النهرية ومنعت نقل المدنيين والمواد التجارية والنفطية عن طريقها، موجهة تهمة تهريب أشخاص وموادٍ غذائيةٍ إلى مناطق النظام.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية، التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري، على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا وتتلقى دعماً عسكرياً ومادياً من قوات التحالف الدولي.

شمال شرق سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى