بوعود من التحالف الدولي.. انتهاء استعصاء محتجزي سجن الصناعة في الحسكة

أفادت مصادر محلية لراديو الكل بانتهاء الاستعصاء الذي بدأه مساء أمس محتجزون يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم داعش في سجن الصناعة بعد مفاوضات مع وفد من التحالف الدولي، وذلك في ثاني استعصاء من نوعه في السجن خلال أقل من أسبوعين.

وقال مصدر محلي لراديو الكل اليوم الأحد، 20 من أيلول، إن 4 عربات عسكرية تقل وفداً من قوات التحالف الدولي دخلت إلى ساحة سجن الصناعة للتفاوض مع المحتجزين.

وأضاف أنه تم التفاهم بين الجانبين على إنهاء الاستعصاء مع وعود بالنظر في طلبات المحتجزين.

وأوضح أن المحتجزين طالبوا بالتسريع في عرضهم على المحاكم بعد أن مضى سنوات على اعتقال بعضهم دون توجيه اتهامات لهم، كما اشتكوا من سوء معاملة عناصر قوات سوريا الديمقراطية معهم.

ووفقاً لذات المصدر، طالب عدد من المحتجزين من جنسيات غير سورية بالسماح لهم بالتواصل مع سفارات بلادهم، إضافة إلى السماح لهم بالتواصل والاطمئنان على عوائلهم.

ويقبع في سجن الصناعة بمدينة الحسكة، نحو 5 آلاف معتقل من عناصر تنظيم داعش معظمهم من جنسيات أجنبية، وفقاً لمصادر أمنية من الوحدات الكردية.

وسبق أن نفذ محتجزون في سجن الصناعة استعصاءً في 9 من أيلول الحالي قبل الإعلان عن انتهائه بعد مفاوضات بتدخل من التحالف أيضاً.

كما نفذ معتقلون يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم داعش في حزيران وأيار وآذار استعصاءات داخل ذات السجن قبل أن تتمكن الوحدات الكردية من استعادة السيطرة عليه مجدداً.

وكان عدد من عناصر داعش نجحوا بالفرار أواخر آذار الماضي من السجن المركزي المجاور تزامناً مع استعصاء واسع لعناصر التنظيم داخله، ما استدعى تدخل قوات التحالف الدولي لاستعادة السيطرة على السجن.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى