مليشيا “لواء القدس” تقر بمقتل 5 من عناصرها في البادية السورية

أقرت مليشيا “لواء القدس” التابعة للنظام بمقتل عدد من أفرادها بانفجار لغم في ريف دير الزور الغربي، وذلك بعد مقتل ضابط وعنصر روسي وعناصر من مليشيات الأسد بحادثة مشابهة مؤخراً.

وأعلنت صفحة “لواء القدس / سرية اللاذقية”، أمس الأحد، 20 من أيلول، مقتل خمسة من عناصر قوات الفصيل المدعوم روسياً في بادية دير الزور.

وأضافت أن العناصر قتلوا نتيجة انفجار لغم أرضي بآليتهم في منطقة جبل البشري بالبادية السورية، دون أن تقدم معلومات إضافية عن وقوع إصابات.

بدورها، أوضحت مصادر محلية لراديو الكل، أن الانفجار الذي أدى إلى مقتل العناصر وقع مساء السبت الماضي قرب جبل البشري التابع إدارياً لمحافظة الرقة.

وذكرت المصادر أنه تم نقل جثث القتلى إلى مشفى الفرات داخل مدينة دير الزور بعد العثور عليهم إثر فقدان الاتصال بهم.

ورجحت أن تكون الألغام من مخلفات المعارك التي خاضها تنظيم داعش في المنطقة ضد قوات النظام في مناسبات سابقة.

وسجلت مناطق البادية السورية العديد من حالات انفجار الألغام من مخلفات الصراع أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل جنرال الروسي ورقيب وإصابة عنصر من القوات الروسية بانفجار عبوة ناسفة مزروعة في محافظة دير الزور يوم 18 من آب الماضي.

كما قتل 3 عناصر من ميليشيا لواء القدس وخطف 3 آخرون على يد مسلحين مجهولين، في 11 من آب، بعد أن نصب مسلحون مجهولون حاجزاً طياراً عند مفرق “العوسج” على الطريق الواصل بين دير الزور والرقة.

جدير بالذكر أن ”لواء القدس” الفلسطيني، هو تشكيل عسكري يدعم قوات النظام في حربها ضد السوريين، ويضم في صفوفه بشكل رئيسي فلسطينيين من أبناء مخيمات محافظة حلب، كما تتلقى تلك المليشيات، التي يتزعمها شخص يدعى محمد السعيد، دعماً من القوات الروسية.

البادية السورية – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى