قوات سوريا الديمقراطية تعتقل 11 شاباً وقاصراً شرقي دير الزور

شنت قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- حملات اعتقال طالت شباناً وقاصرين في المناطق الخاضعة لسيطرتها في محافظة دير الزور، اليوم الأربعاء، بهدف تجنيدهم للقتال إجبارياً في صفوفها.

وقالت مراسلة راديو الكل في دير الزور، إن قوات سوريا الديمقراطية اعتقلت اليوم 11 شاباً بينهم قاصرون في سن الـ 15 والـ 16 سنة، في بلدة الكسرة شرقي دير الزور، لتجنيدهم إجبارياً في صفوفها.

ونوهت المراسلة، إلى أن الاعتقالات تمت من خلال دورية عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، قامت بحملة الاعتقالات في سوق البلدة، لافتة إلى اقتياد المعتقلين إلى معسكر تدريب قريب من بلدة الكسرة.

هذا واعتقلت قوات سوريا الديمقراطية أول أمس الإثنين، 19 شاباً من بلدات درنج وحوايج وذيبان شرقي دير الزور لسوقهم للتجنيد الاجباري، إذ إن مناطق سيطرة ما تسمى بـ “الإدارة الذاتية” لشمال وشرق سوريا، تشهد حالات دهم واعتقال مستمرة بهدف التجنيد إجبارياً في صفوف قوات سوريا الديمقراطية.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية اعتقلت في 13 من الشهر الجاري، 60 مدنياً غربي وشمالي الرقة، بينهم 6 قاصرين، كما اعتقلت في اليوم ذاته 12 شاباً شرقي دير الزور، لتجنيدهم إجبارياً في صفوفها.

وسبق أن اعتقلت في العاشر من الشهر الحالي 12 مدنياً في بلدات ذيبان وحوايج والبصيرة شرقي دير الزور.

هذا وأشارت مصادر عسكرية في مكتب الدفاع الذاتي التابع لقوات سوريا الديمقراطية إلى أن عدد المجندين قسراً خلال شهر أيلول الحالي تجاوز الـ 400 شاباً.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية، التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري، على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا وتتلقى دعماً عسكرياً ومادياً من قوات التحالف الدولي.

شمال شرق سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى