2400 للدولار الواحد.. الليرة السورية تتدهور أمام العملات الأجنبية

جاء تراجع الليرة السورية مع حالة من الفشل الاقتصادي في مناطق النظام تجلت مؤخراً بأزمات وقود وطوابير للحصول على الخبز

عاودت الليرة السورية لتسجيل خسائر ملحوظة أمام العملات الأجنبية بعد فترة استقرار نسبي دامت نحو قرابة 3 أشهر في ظل أزمات خانقة تعيشها مناطق سيطرة النظام.

وانخفض سعر الليرة السورية أمام العملات الأجنبية ليبلغ سعر الدولار الواحد في دمشق 2400 ليرة للمبيع و2350 للشراء حتى ساعة إعداد هذا التقرير، بحسب موقع الليرة اليوم.

كما قفز سعر مبيع اليورو في دمشق أيضاً إلى 2792 مقابل 2729 للشراء في حين صعد سعر مبيع الليرة التركية إلى 313 رغم الخسائر التي منيت بها هي الأخرى مؤخراً.

وعلى مدى الأسابيع الماضية، استقر سعر صرف الدولار نسبياً دون حاجز 2200 ليرة سورية قبل أن تبدأ الأخيرة بالتقهقر مجدداً خلال الأيام الماضية.

وجاء تراجع الليرة السورية مع حالة من الفشل الاقتصادي في مناطق النظام تجلت مؤخراً بأزمات وقود وطوابير للحصول على الخبز.

كما يأتي في ظل هيمنة روسيا على مجمل المفاصل الاقتصادية في مناطق النظام وفرض واشنطن عقوبات ضد شخصيات وكيانات تدعم نظام الأسد في حربه ضد السوريين.

وسبق أن تراجع سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية إلى مستويات غير مسبوقة خلال شهري أيار وحزيران الماضيين، ليسجل سعر صرف الدولار الواحد في 8 من حزيران الماضي في دمشق 3200 ليرة.

وعلى خلفية انهيار سعر صرف الليرة، سجلت مناطق تخضع لسيطرة النظام مظاهرات ضد تردي مستوى المعيشة، وطالب المحتجون برحيل رأس النظام وحكومته.

كما قررت مناطق المعارضة في شمال سوريا استخدام العملة التركية عقب تذبذب سعر صرف الليرة السورية وانهياره.

وكانت الليرة السورية انخفضت خلال شهري أيار وحزيران تزامناً مع نشوب خلاف بين حكومة النظام ورجل الأعمال رامي مخلوف، ابن خال بشار الأسد، إضافة إلى فرض واشنطن عقوبات بموجب قانون قيصر ضد أفراد وكيانات تدعم النظام.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى