دخول رتل جديد للجيش التركي إلى نقاط مراقبته في إدلب

الرتل تمركز في جبل الزاوية والنقاط التركية جنوبي إدلب

دفع الجيش التركي بتعزيزات عسكرية جديدة للمناطق المحررة شمال غربي سوريا، الليلة الماضية، تمثلت بدخول رتل عسكري يضم آليات عسكرية من معبر كفر لوسين شمالي إدلب.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن رتلاً عسكرياً تركياً جديداً يضم نحو 30 آلية عسكرية من دبابات ومدرعات وناقلات جند وسيارات عسكرية، دخل الليلة الماضية من معبر كفر لوسين الحدودي شمالي المحافظة.

وأوضح مراسلنا، أن الرتل التركي اتجه صوب جبل الزاوية والنقاط التركية التي يزيد عددها عن 70 في شمال غربي سوريا، والتي زادت تركيا من عددها من أجل مراقبة وقف إطلاق النار الذي وقعته مع روسيا قبل نحو 7 أشهر.

ودأب الجيش التركي بعيد سريان وقف إطلاق النار في إدلب، على إرسال أرتال عسكرية بشكل مستمر إلى نقاط مراقبته المنتشرة في المناطق المحررة.

وفي 29 من أيلول الماضي، دخلت 6 أرتال عسكرية تركية تضم آليات عسكرية إلى بلدتي المسطومة وتفتناز وقسم اتجه إلى قرى جبل الزاوية جنوبي إدلب.

ومنذ عرض روسيا على تركيا منتصف الشهر الماضي، خفض مستوى التواجد العسكري (التركي) في منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال غربي سوريا، أرسلت تركيا نحو 15 رتلاً عسكرياً جديداً حتى يوم أمس الجمعة.

وكانت وكالة “نوفوستي” الروسية، نقلت عن مصدر تركي قوله، إن “وفداً فنياً روسياً عرض أثناء اجتماع عقد في مقر الخارجية التركية اقتراحات بشأن تقليص عدد نقاط المراقبة للجيش التركي في إدلب، لكن الجانبين عجزا عن التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن”.

وترعى كل من تركيا وروسيا منذ 5 من آذار الماضي اتفاقاً لوقف إطلاق النار في الشمال المحرر، بعد موجة تصعيد لقوات النظام وروسيا أدت لنزوح مئات الآلاف من المدنيين.

ووصفت منظمة الأمم المتحدة في وقتٍ سابق، الاتفاق الموقع بين تركيا وروسيا في 5 آذار الماضي لوقف إطلاق النار شمال غربي سوريا بالـ”صامد”، مع الإشارة إلى تزايد العنف والقصف في شهري تموز وآب.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى