سكان في الحسكة يشتكون من ارتفاع أسعار الدجاج

يشتكي سكان في محافظة الحسكة من ارتفاع سعر الدجاج النيء لاسيما في الآونة الأخيرة إذ وصل سعر الكيلو الواحد منه نحو 4 آلاف ليرة سورية وذلك بسبب تصديره إلى كردستان العراق.

ويقول “عبداللطيف لوند” وهو تاجر دواجن في مدينة الحسكة لراديو الكل، إن إقبال الأهالي على شراء الدجاج قليل جداً بسبب الأسعار الخيالية.

وأضاف لوند، أن التهريب التعسفي للدواجن والمواشي والمحاصيل الاستراتيجية إلى كردستان العراق سيؤدي إلى أزمات كبيرة في المنطقة بدايتها ارتفاع منتجات الدواجن وغيرها.

بدورها، تبين عفراء دياب من سكان حي النشوة بمدينة الحسكة لراديو الكل، أنهم استعانوا بلحم الدجاج بعد ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء، أما الآن فالأسعار جميعها أصبحت خيالية ولم يعد بمقدورهم شراء أي نوع من أنواع اللحوم.

وتشير دياب إلى أن ما تسمى بالإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا لا تكترث لمعاناة الأهالي ومطالبهم ، لافتة إلى أن الأهالي أصبحوا غير قادرين على شراء البيض الذي يعتبر بالسابق أرخص المواد.

بالمقابل يعزو رياض سيدو رئيس شعبة التموين في بلدية الشعب في الحسكة لراديو الكل، سبب ارتفاع لحم الفروج ومنتجاته إلى ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة السورية إضافة إلى انخفاض عملية الإنتاج من قبل أصحاب المداجن في الرقة ومنبج وارتفاع أجور النقل أيضاً.

وينفى سيدو أي علاقة لتصدير هذه المواد إلى كردستان العراق بارتفاع الأسعار، موضحاً أن من أسباب الارتفاع أيضاً هو احتكار بعض التجار للدواجن بشكل عام .

وازداد الإقبال على شراء لحم الدجاج من قبل الأهالي في الحسكة، بسبب فقدان غالبيتهم القدرة على شراء اللحوم الحمراء التي تجاوز سعر الكيلو الواحد منها 15 ألف ليرة سورية.

ويتهم الأهالي الإدارة الذاتية في الحسكة بالوقوف خلف هذه الأزمات المعيشية، عبر تسهيل عمليات تهريب البيض والدجاج والمواشي إلى كردستان العراق ما شكل أزمة اقتصادية في شرق سوريا.

الحسكة – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى