في محاولة لطمس هوية المنطقة.. الميليشيات الإيرانية تغير أسماء شوارع مدينة الميادين

غيرت المليشيات الإيرانية أسماء عدد من الشوارع في مدينة الميادين بريف دير الزور إلى أسماء مستوحاة من رموز إيرانية في محاولة لطمس الهوية الثقافية للمنطقة.

وقالت مراسلة راديو الكل ان الميليشيات الإيرانية الموجودة في مدينة الميادين قامت بتغيير أسماء عدد من الشوارع العريقة المستوحاة من مناطق جغرافية أو رموز وطنية سورية إلى أسماء مستوحاة من رموز إيرانية ومذهبية باللغتين العربية والفارسية.

وأوضحت المراسلة أن الميليشيات الإيرانية استبدلت اسم شارع الجيش باسم شارع الإمام العباس، في إشارة إلى لواء العباس التابع لها والمنتشر في المنطقة.

وغيرت المليشيات اسم شارع أنس بن مالك إلى شارع الإمام الخميني واسم شارع ساقية الري إلى شارع فاطميون، وهو اسم مليشيا أفغانية تقاتل إلى جانب قوات النظام وتنتشر بكثافة في ريف دير الزور.

وعمد الحرس الثوري الإيراني بأوامر من القيادي المدعو حج عسكر إلى تغيير اسم شارع “أبو غروب” إلى شارع “الشهيد قاسم سليماني”.

كما نشرت الميليشيات أعلام سوداء وحمراء تحمل عبارات يا حسين ويا زينب ويا فاطمة وصوراً لقاسم سليماني وقتلى الميليشيات على المساجد وفي مفترق الطرق الرئيسية والساحات العامة.

ويأتي هذه التغيرات في خطوة هدفها طمس هوية المنطقة، في إطار سعي المليشيات لإحداث تغيير ديمغرافي في المناطق الخاضعة لسيطرتها والتي يتواجد فيها عناصر النظام شكلياً فقط.

وخلال السنوات الثلاثة الماضية دأبت المليشيات الإيرانية إلى ترسيخ تواجدها في مدينتي الميادين والبوكمال والقرى المجاورة بالقرب من الحدود العراقية.

وسبق أن أقامت بفتح مكتب في المدينة لنشر التشيع مقابل رواتب شهرية، كما أقامت معهداً ومدرسة دينية لذات الهدف، رغم انتماء كامل أهالي المدينة للمكون السني.

وكانت قوات النظام والميليشيات الإيرانية سيطرت على مدينة الميادين في تشرين الأول 2017 بعد انسحاب تنظيم داعش منها.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى