نازحون في مخيم الكنجو غير قادرين على تأمين قوت يومهم

يعاني النازحون في مخيم الكنجو في سرمدا بريف إدلب الشمالي من الفقر الشديد الذي يمنعهم من توفير قوت عوائلهم، في ظل غياب شبه تام للمساعدات، وارتفاع الأسعار بشكل كبير.

كما أن معظم الأهالي لا يجدون فرصة عمل تمكنهم من الحصول على بعض المال لتأمين أبسط حاجياتهم الضرورية في ظل تردي الوضع بشكل عام.

ويقول أسامة نازح في المخيم لراديو الكل، إنه لا يستطيع تأمين مادة الخبز لعائلته، مصيفاً أنه بحث مراراً وتكراراً عن عمل ولكن دون فائدة وإن وجد يكون بشكل يومي وبأجرة زهيدة لا تكفي الحاجة.

رمضان نازح آخر في مخيم الكنجو يبين لراديو الكل، أنه منذ نحو 8 أشهر لم يتلقَ النازحون أي مساعدة كانت من أي جهة، مشيراً إلى أن وضع الأهالي سيء وبحاجة ماسة لمواد غذائية وإلى مادة الخبز.

لا يختلف الحال بالنسبة لمحمد هو الآخر إذ يؤكد لراديو الكل أن الأهالي بحاجة لمبالغ مالية لشراء جميع حاجاتهم لاسيما قبل الدخول في فصل الشتاء بالإضافة لحاجتهم إلى الفرش وغيرها.

من جهته يوضح خالد الكنجو مدير المخيم لراديو الكل، أن عدد العوائل في المخيم 75 أغلبها من الدانا بريف إدلب ويوجد بينهم 25 أرملة بالإضافة لوجود بعض الحالات المرضية.

ويطالب الأهالي في مخيم الكنجو المنظمات الإنسانية بالتوجه إلى المخيم والعمل على مد يد العون لهم ومساعدتهم بكل ما يحتاجونه.

ويعيش في مخيمات شمالي غربي سوريا مئات الآلاف من النازحين ذوي الأوضاع الصعبة للغاية حيث يعانون من البطالة والفقر وغيرها وسط غياب دعم المنظمات لهم.

إدلب – راديو الكل
تقرير وقراءة: نور عبد القادر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى