مهرجان للتسوق بأسعار عالية مع غياب إجراءات الوقاية من كورونا بالرقة

يشهد مهرجان التسوق الذي تم افتتاحه في بداية شهر تشرين الأول الحالي في مدينة الرقة ازدحاماً كبيراً من قبل الأهالي وسط غياب الإجراءات الوقائية من كورونا علاوة على أن الأسعار مرتفعة ولا تتناسب مع دخلهم.

ويتخوف بعض الأهالي من هذا المهرجان والذي يتم فيه اختلاط الناس ببعضهم من زيادة انتشار فيروس كورونا وسط إهمال الجهات المعنية لهذه الأمور.

أبو فاضل من المدينة يقول لراديو الكل، إن الأسعار متفاوتة بين محل وآخر إضافةً إلى أنها مرتفعة علاوة على أن السوق غير منظم ويشهد ازدحام كبير من قبل الأهالي وسط غياب الإجراءات الوقائية من كورونا.

أما أبو العبد من المدينة أيضاً يؤكد لراديو الكل أن الوضع في السوق سيء جداً ولا يوجد أي اهتمام من قبل المشرفين عليه، مبيناً أنه لا يوجد في السوق أي تخفيض في أسعار السلع بل على العكس مرتفعة جداً.

ويطالب القائمين على هذا السوق بخفض الأسعار والعمل على تنظيم السوق بشكل جيد من أجل منع الازدحام بظل كورونا، منوها إلى أنه لا يوجد التزام بالوقاية من الفيروس نهائيا.

بينما تشير هوزان من المدينة الرقة، لراديو الكل، إلى أن الأسعار يجب أن تكون منافسة للسوق وليس أغلى منه، وخصوصاً في الألبسة التي تشهد ارتفاعاً كبيراً في المهرجان.

بالمقابل يدعي إبراهيم المرعي صاحب محل في السوق لراديو الكل، أن الأسعار جميعها ثابتة ومقبولة للجميع.

وينوه المرعي بأن إجراءات الوقاية من كورونا غير مطبقة بشكل كامل من قبل بعض الأهالي وهذا يشكل خطراً كبيراً على الجميع.

ويستمر مهرجان التسوق الذي يشمل جميع المواد من غذائيات وألبسة وكل ما يحتاجه الأهالي حتى تاريخ 20 تشرين الأول الجاري.

وتعمل الوحدات الكردية في مدينة الرقة على إهمال إجراءات الوقاية من كورونا على الرغم من تسجيل الكثير من الإصابات به في المنطقة.

الرقة – راديو الكل
تقرير: حسام الهادي – قراءة: أحمد الشامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى