منازل آيلة للسقوط بحي الجبيلة بدير الزور.. والأهالي متخوفون

أحد أهالي الحي: قدمنا عدة شكاوى لمؤسسات النظام ولكن دون استجابة.

يتخوف سكان في حي الجبيلة وسط مدينة دير الزور التي تسيطر عليها قوات النظام والميليشيات التابعة لها من انهيار المنازل نتيجة سوء شبكات الصرف الصحي وتسرب المياه للجدران.

وقالت مراسلة راديو الكل في دير الزور، إن شبكات المياه والصرف الصحي دمرت خلال السنوات الماضية نتيجة قصف قوات النظام وحلفائه للمنطقة ما أدى عند استعمالها إلى تسرب المياه إلى أسفل المنازل وإلى الجدران، الأمر الذي جعل الكثير منها آيل للسقوط.

وأضافت مراسلتنا أن حي الجبيلة نال النصيب الأكبر من القصف والدمار بحكم أنه كان خط الدفاع الأول في مواجهة النظام أثناء معاركه ضد تنظيم داعش.

وأشارت إلى أن النظام عقب سيطرته على مدينة دير الزور، قام بتعبيد بعض الطرقات التي تخدم قواته دون إصلاح شبكات الصرف الصحي وخصوصاً في حي الجبيلة ما أدى إلى إلحاق الضرر بالمنازل بسبب تسرب المياه.

بدوره يوضح أبو جعفر من سكان حي الجبيلة لراديو الكل، أن أغلب المنازل في الحي مليئة بالسكان ومهددة بالسقوط وبالتالي تتعرض حياتهم للخطر، منوهاً بأنهم قدموا عدة شكاوى لمؤسسات النظام ولكن دون استجابة.

ويعتبر هذا الحي من الأحياء الكبيرة في المدينة ويسكنه الكثير من الأهالي على الرغم من الدمار الكبير الذي لحق به جراء المعارك التي دارت بين تنظيم داعش والنظام قبيل سيطرة الأخير عليه.

وكان النظام قد سيطر على مدينة دير الزور في شهر تشرين الأول من عام 2017 بعد طرد تنظيم داعش منها مخلفاً الكثير من الأبنية المدمرة التي لاتزال تهدد حياة المدنيين.

ويعاني الأهالي في مناطق سيطرة النظام وميليشياته في دير الزور من انعدام كافة الخدمات علاوة على مشكلات أخرى تحتاج إلى حلول عاجلة ولكن النظام يهمل أمور الأهالي ولا يكترث بها.

دير الزور – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى