شمال غربي سوريا يسجل نحو 100 إصابة جديدة بفيروس كورونا

العدد الإجمالي للإصابات بكورونا في المناطق المحرر تجاوز 2300

لا تزال مناطق شمال غرب سوريا تسجل المزيد من إصابات فيروس كورونا المستجد (كوفيد_19) ما ينذر بتفاقم الوضع وفقدان السيطرة على الوباء في المرحلة المقبلة.

وأوضح مختبر الترصد الوبائي أمس الجمعة 16 تشرين الأول، أنه تم تسجيل 95 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الشمال السوري ليقفز بذلك عدد الإصابات الكلي إلى 2337 إصابة.

وأضاف المختبر التابع لوحدة التنسيق والدعم أنه قفز أيضاً عدد حالات الشفاء من كورونا إلى 1140 وذلك بعد تسجيل 26 حالة شفاء جديدة، في حين بقي عدد الوفيات على حاله عند 20 وفاة.

ونالت محافظة إدلب العدد الأكبر من الإصابات التي سجلت أمس الجمعة 71 إصابة بينما كان نصيب محافظة حلب 24.

ومع التزايد الكبير في عدد الإصابات التي تسجل بشكل يومي في المناطق المحرر تتخوف الجهات المعنية والصحية من فقدان السيطرة على الوباء نتيجة هشاشة القطاع الصحي وضعف الإمكانيات المتاحة.

ويعاني الأهالي في المحرر من ارتفاع أسعار المواد الطبية من كمامات ومعقمات ما يجعل الكثير منهم عاجزاً عن تطبيق إجراءات الوقاية من فيروس كورونا وبالتالي يشكل خطراً على الجميع.

وكانت أول إصابة بفيروس كورونا في الشمال المحرر لطبيب متنقل بين تركيا والمناطق المحررة في 9 من شهر تموز الماضي.

وبعدها بدأ الفيروس ينتشر بسرعة مسجلاً أرقاماً جديدة بعدد الإصابات بشكل يومي في ظل قيام مديريات الصحة في كل من إدلب وحلب بالتعاون مع فرق الدفاع المدني باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحد من انتشار الوباء.

وحذرت منظمة الصحة العالمية في أواخر حزيران الماضي من ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في منطقة شرق المتوسط، ولا سيما في الدول التي تشهد صراعات مثل سوريا.

هذا وكانت الأمم المتحدة أعربت سابقاً، عن قلقها إزاء تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا في جميع أنحاء سوريا.

الشمال السوري المحرر – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى