إصابة شخص بانفجار عبوة ناسفة في إدلب

سجلت منطقة إدلب مؤخراً عدداً من الحوادث الأمنية، دون أن تتمكن الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على المسؤولين

أصيب شخص بجروح بانفجار عبوة ناسفة بسيارة في مدينة إدلب، بعد أن شهدت المنطقة حالة توتر أمني على خلفية شن هيئة تحرير الشام عملية أمنية ضد مجموعة في بلدة تلعادة اتهمتها بالموالاة لتنظيم داعش وارتكاب عمليات خطف.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، اليوم السبت، 17 من تشرين الأول، إن عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارة من طراز هيونداي توسان انفجرت ما أدى إلى إصابة شخص بجروح لم تتضح هويته.

وأضاف أن الانفجار وقع قرابة الساعة السابعة صباحاً قرب مطعم الأندلس داخل مدينة إدلب.

وأشار إلى أن الانفجار ألحق بعض الأضرار المادية بالمكان، فيما تم نقل المصاب إلى أحد مشافي المدينة وهو في وضع صحي مستقر.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاستهداف حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام في إدلب عمليات اغتيال وخطف وتفجيرات بين الحين والآخر.

وسجلت منطقة إدلب مؤخراً عدداً من الحوادث الأمنية، دون أن تتمكن الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على المسؤولين.

وعاشت منطقة إدلب مؤخراً حالة من التوتر الأمني بعد شن هيئة تحرير الشام عملية أمنية ضد مجموعة في بلدة تلعادة اتهمتها بالموالاة لتنظيم داعش وارتكاب عمليات خطف.

وفي 12 من تشرين الأول الحالي، اغتال مسلحون مجهولون عنصرين من “هيئة تحرير الشام” داخل مقرٍ لهم في جبل الأربعين جنوبي إدلب، في ثاني هجوم من نوعه يطال عناصر للهيئة خلال نحو أسبوعين.

وأصيب شخص بجروح، في 12 من آب الماضي، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارة في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

كما أصيب رئيس المجلس المحلي لمدينة حارم شمالي إدلب بجروح في 25 من تموز، إثر انفجار عبوة ناسفة مزروعة بسيارته.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى