مجدداً.. “وتد” ترفع أسعار المحروقات في إدلب

"الشركة" تبرر سبب ارتفاع الأسعار إلى انخفاض الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي

رفعت شركة “وتد” للمحروقات، أسعار الوقود في محافظة إدلب مجدداً على الرغم من تثبيت سعر بيعها بالليرة التركية سابقاً.

وأصدرت الشركة التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” الذراع الإداري لهيئة “تحرير الشام” عبر صفحتها على فيسبوك، صباح اليوم السبت، 17 تشرين الأول، قائمة بأسعار المحروقات تضمنت زيادة ملحوظة على كافة الأصناف.

وسجلت التسعيرة الجديدة التي أصدرتها الشركة صباح اليوم، ارتفاع سعر المازوت المستورد بمقدار 10 قروش تركية، ليصبح سعر لتر المازوت المستورد 4.60 ليرة تركية، فيما بقي سعر لتر وقود المازوت المكرر بدائياً 3.70 ليرة تركية.

في حين ارتفع سعر البنزين المستورد 10 قروش تركية أيضاً، ليصبح سعر اللتر 4.70 ليرة تركية، كما ارتفع سعر اسطوانة الغاز المنزلي بمقدار 5 ليرات ليصل إلى 70 ليرة تركية.

وبررت الشركة رفع الأسعار بأنه ناجم عن انخفاض سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي، على اعتبار أن الشركة تستجر المحروقات بالعملة الأمريكية.

وتقوم شركة وتد للمحروقات برفع الأسعار بين الحين والآخر بسبب ما تقول إنه تقلب العملات الأجنبية أمام الليرة التركية بحكم أن المحروقات جميعها تباع بالمناطق المحررة بالليرة التركية فقط.

ففي 24 من شهر أيلول الماضي رفعت الشركة أسعار المحروقات بمقدار 10 قروش تركية.

كما سبق أن رفعت الشركة في 10 من الشهر نفسه أسعار المحروقات بنسبة مقاربة في مناطق سيطرة “حكومة الإنقاذ”.

وقال مسؤول العلاقات العامة في شركة وتد، صفوان الأحمد، آنذاك، إن السبب في ارتفاع أسعار البنزين والمازوت المستورد ناجم عن ارتفاع أسعار النفط عالمياً.

وأضاف أن الأسعار ارتفعت في مناطق إدلب وريف حلب الشمالي في ذات الحين، على اعتبار أن المنطقتين تستجران المحروقات المستوردة من نفس الشركة في تركيا.

وتعتبر شركة “وتد” أبرز شركات المحروقات المرخصة من قبل حكومة الإنقاذ إضافة إلى شركة كاف.

وكانت شركة “وتد” اعتمدت في 14 من حزيران الماضي الليرة التركية للمرة الأولى في تسعير المحروقات التي تبيعها للأهالي، بعد تهاوي الليرة السورية إلى مستويات قياسية أمام العملات الأجنبية.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى