مقتل ملازم في قوات النظام على يد مجهولين شرقي درعا

مجهولون استهدفوا عنصراً للنظام على طريق "السهوة - خربا" شرقي درعا

قُتل ضابط برتبة ملازم في قوات النظام، اليوم السبت، على يد مسلحين مجهولين شرقي درعا التي تشهد توترات أمنية كبيرة منذ سيطرة النظام عليها قبل نحو أكثر من عامين.

وقال تجمع أحرار حوران في قناته على التلغرام، إن مسلحين مجهولين استهدفوا بالأعيرة النارية اليوم السبت الملازم “رواد مفيد الجمال” على طريق “السهوة – خربا” شرقي درعا، ما أدى إلى مقتله على الفور.

وأضاف التجمع (الذي ينقل أخبار الجنوب السوري) أن “الجمال” ينحدر من محافظة السويداء ويخدم على حاجز عسكري في بلدة السهوة بريف درعا الشرقي.

وحتى ساعة كتابة هذا الخبر لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية الاغتيال هذه.

وفي 14 من شهر تشرين الأول الحالي شهدت محافظة درعا أكبر عملية اغتيال طالت القيادي السابق بالجيش السوري الحر “أدهم الكراد” و4 من رفاقه بالقرب من بلدة موثبين، في ريف درعا الشمالي.

وتعتبر بلدة موثبين منطقة خاضعة لسيطرة النظام ولم يسبق للمعارضة أن سيطرت عليها.

وإلى اليوم لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، غير أن أصابع الاتهام تتجه إلى مخابرات النظام ورئيس فرع الأمن العسكري في المنطقة الجنوبية، العميد لؤي العلي وفقا لتجمع أحرار حوران.

وأمس الجمعة خرجت مظاهرة شعبية، في مدينة الحراك بريف درعا الشرقي للمطالبة بإسقاط النظام وتنديداً بمقتل القيادي السابق بالجيش الحر “الكراد” ورفاقه.

وشهدت محافظة درعا أيضاً في الآونة الأخيرة اتساعاً في دائرة الاغتيالات التي تطال مدنيين وعسكريين وجميع هذه الاغتيالات تسجل ضد مجهول.

وسيطرت قوات النظام بدعم روسي على محافظة درعا في تموز عام 2018 بعد اتفاق تسوية مع فصائل الجيش الحر في المحافظة.

درعا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى