أزمة المياه تعود للحسكة عقب قطع الوحدات الكردية الكهرباء عن محطة علوك

سبق أن شهدت مدينة الحسكة وريفها أزمة مياه خانقة استمرت لمدة 14 يوماً خلال شهر آب الماضي

عادت أزمة المياه في الحسكة إلى الواجهة بعد قطع الوحدات الكردية مجدداً الكهرباء عن محطة علوك الواقعة في مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري.

وقال مراسل راديو الكل شرق نهر الفرات اليوم السبت، 17 من تشرين الأول، إن مدينة الحسكة تعاني من شح في مياه الشرب بسبب قطع الوحدات الكردية التيار الكهربائي عن محطة علوك بمحيط رأس العين في ريف الحسكة، ما أدى إلى توقف عملية ضخ مياه الشرب نحو مدينة الحسكة وريفها.

وأضاف المراسل أن الوحدات الكردية فصلت خط الكهرباء القادم من بلدة الدرباسية الذي يغذي المحطة، رغم تواجد فرق إشراف وصيانة داخل المحطة بصورة متواصلة.

وسبق أن شهدت مدينة الحسكة وريفها أزمة مياه خانقة استمرت لمدة 14 يوماً خلال شهر آب الماضي لذات السبب.

وتقاذفت الوحدات الكردية والمجلس المحلي لمدينة رأس العين الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني الاتهامات حينها بالمسؤولية عن انقطاع المياه عن مدينة الحسكة.

وعقب ذلك، أعادت الوحدات الكردية، في 22 من آب الماضي، تغذية مدينة رأس العين بالكهرباء بناء على اتفاق تركي -روسي، ما سمح باستئناف عمل محطة علوك في تزويد مدينة الحسكة وريفها بالمياه.

وأنشئت “محطة علوك” لتجميع وضخ المياه عام 2010 باستطاعة ضخ تبلغ حوالي 175 ألف متر مكعب من المياه الصالحة للشرب يومياً، وذلك بعد شح مصادر مياه الشرب في الحسكة وأريافها.

وتضم المحطة خزان مياه تبلغ سعته 25 ألف متر مكعب، و12 مضخة كبيرة، تقوم بضخ المياه عبر خطوط نقل بطول 67 كيلو مترا لإيصالها إلى محطة مياه “الحمة” بريف الحسكة الغربي، ومنها إلى التجمعات السكانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى