الحسكة.. الوحدات الكردية تطوق مساكن الشرطة تمهيداً لطرد ساكنيه

تسعى الوحدات الكردية إلى إسكان عوائل عناصر وقياديين من قواتها في مساكن الشرطة

طوقت قوات الأمن الداخلي التابعة لما تسمى ب”الإدارة الذاتية” مساكن الشرطة وسط حي غويران جنوب مركز مدينة الحسكة، في محاولة لإجبار ساكنيها على إخلائها .

وقالت مصادر محلية في المنطقة لراديو الكل، أمس الإثنين، 19 من تشرين الأول، إن أهالي حي “مساكن الشرطة” المؤلف من 28 شقة رفضوا إخلاء منازلهم، بعد مرور نحو أسبوع على انذارهم بالإخلاء من قبل قوات سوريا الديمقراطية، التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري.

وأوضحت المصادر أن دوريات قوات الأمن الداخلي أمرت أمس المدنيين بالخروج من منازلهم إلى ساحة الحي القريب من السجن المركزي، وهو ما رفضه الأهالي مطالبين القوات الروسية بالتدخل على اعتبار أن غالبيتهم موظفين لدى النظام.

وبحسب المصدر المحلي، تسعى الوحدات الكردية إلى إسكان عوائل عناصر وقياديين في قوات سوريا الديمقراطية من أهالي الدرباسية وعامودا في مساكن الشرطة على اعتبار أنها مملوكة للنظام.

في حين يؤكد الأهالي أن المنازل مملوكة لهم بموجب عقود تقسيط مدتها 20 عام بدءاً من عام 2008، ولاسيما أن أصحاب تلك الشقق موظفون لدى مؤسسات النظام بشكل أساسي.

وفي 11 من تشرين الأول الجاري، أفاد مراسل راديو الكل أن الوحدات الكردية حاصرت مساكن الشرطة وسط حي غويران وطلبت منهم إخلائها فورا ما أدى إلى حالة توتر في المنطقة.

وكانت مجموعات تتبع للوحدات الكردية استولت في حزيران الماضي على مقرات مؤسسات تابعة للنظام في مدينة الحسكة، فيما اكتفى نظام الأسد باتهام الوحدات بتنفيذ أوامر أمريكية، دون أن يتخذ ضدها أي إجراءات مضادة.

وتتقاسم قوات سوريا الديمقراطية والنظام السيطرة على مدينتي الحسكة والقامشلي وفق تفاهمات بين الجانبين.

وتسيطر قوات النظام على منطقة المربع الأمني في منطقة حي غويران داخل مدينة الحسكة وتشرف على إدارة المؤسسات التابعة لها هناك، فيما تسيطر الوحدات الكردية على باقي أرجاء المدينة.

الحسكة – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى