شمال شرق سوريا يسجل أعلى حصيلة يومية بوفيات وإصابات كورونا

سجلت مناطق شمال شرق سوريا، الأربعاء، أعلى حصيلة يومية بوفيات وإصابات فيروس كورونا، منذ بدء الجائحة في نيسان الماضي.

وأفاد جوان مصطفى الرئيس المشترك لهيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا اليوم الأربعاء، 21 من تشرين الأول، إنه تم تسجيل 8 حالات وفاة بفيروس كورونا رفعت حصيلة الوفيات إلى 103.

وأضاف أن حالات الوفاة الجديدة جراء الفيروس هي ثلاثة رجال وامرأتين من الحسكة وثلاثة رجال من القامشلي والمالكية ومخيم الهول.

وأكد المسؤول في القطاع الصحي تسجيل 153 إصابة جديدة بالفيروس في مناطق الوحدات الكردية شرق سوريا، لترتفع الحصيلة الإجمالية للإصابات إلى 3251.

وتركزت الإصابات الجديدة في كل من الحسكة، والقامشلي والمالكية ومعبدة ورميلان وعامودا ومخيم الهول وعين العرب والطبقة والرقة ومنبج ودير الزور.

أما فيما يخص حصيلة الشفاء فقد ارتفعت هي الأخرى إلى 646 مع تسجيل تعافي 11 حالة جديدة في مناطق شمال وشرق سوريا.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية، ارتفعت وتيرة الإصابات بالفيروس في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري.

وطالت “الإدارة الذاتية” سلسلة انتقادات جراء قرارات اتخذتها مؤخراً من بينها إعادة فتح المعابر وتنظيم مهرجانات تسوق وفعاليات وغيرها، الأمر الذي يساهم في زيادة انتشار الوباء.

وفرضت “الإدارة الذاتية” مؤخراً سلسلة إجراءات لوقف انتشار الفيروس، إلا أنها لم تتمكن من وقف المنحنى المتصاعد لأعداد الإصابات.

ويتخوف الأهالي في مناطق شمال شرق سوريا من تفشٍ واسع لوباء كورونا، ولاسيما في ظل الإمكانيات المحدودة للقطاع الطبي وعدم قدرة الأهالي على اقتناء وسائل الوقاية.

وفي نيسان الماضي، أعلنت “الإدارة الذاتية”، تسجيل أول إصابتين بفيروس كورونا في مناطق سيطرتها شمال شرق سوريا.

شمال شرقي سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى