كورونا.. تسجيل 3 وفيات ونحو 50 إصابة جديدة في مناطق النظام

العدد الإجمالي للإصابات في مناطق سيطرة النظام يتخطى حاجز 5200

تخطى عدد المصابين بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام حاجز الـ 5200، بعد تسجيل إصابات جديدة أمس الأربعاء، وسط تشكيك جهات دولية ومحلية بأرقام ضحايا الفيروس المعلنة.

وقالت وزارة الصحة في حكومة النظام، إنها سجلت 44 إصابةً جديدة بكورونا رفعت الإجمالي إلى 5224، وتركزت الإصابات في كل من حمص، وطرطوس، ودمشق وريفها، وحلب، وحماة، واللاذقية.

وأشارت الوزارة، إلى أن عدد الوفيات قفز أيضاً إلى 257 بعد الإعلان عن 3 وفيات جديدة في كل من حمص ودمشق.

أما بالنسبة لعدد حالات الشفاء، فقد تم تسجيل 33 حالة ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 1629.

وتزداد وتيرة الإصابات بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام حيث يتم الإعلان عن إصابات بشكل يومي ما يشير إلى تفاقم الوضع وسرعة انتشار الوباء في ظل سوء القطاع الصحي.

والثلاثاء الماضي سجلت مناطق سيطرة النظام 45 إصابة بكورونا وقبلها بيوم سجلت 57 إصابة وتحتل حمص ودمشق الرقم الأكبر بعدد الإصابات.

وتشهد مناطق سيطرة النظام غياباً تاماً لكافة إجراءات الوقاية من كورونا في ظل تزايد تخوف الأهالي من هذا الوباء لاسيما أن الوضع الصحي سيء للغاية.

في حين لا يزال النظام يستمر في تكتمه عن الإفصاح بعدد الإصابات الحقيقية في مناطق سيطرته مكتفياً بذكر القليل منها، بحسب تقارير محلية ودولية.

وقال مدير عمليات الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، ريتشارد برينان، في 26 حزيران الماضي، إن الأرقام الرسمية للإصابات بكورونا في سوريا أقل بشكل كبير على الأرجح من الأعداد الحقيقية.

وسجل النظام أول إصابة بكورونا في مناطق سيطرته، في الثاني والعشرين من آذار الماضي، كما سجل الوفاة الأولى بالفيروس في 29 من ذات الشهر.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى