اشتباكات بين مجهولين وقوات النظام في مدينة نوى غربي درعا

جاءت الاشتباكات بعد ساعات من خروج عدة مظاهرات مناهضة للنظام في مناطق متفرقة من محافظة درعا

اندلعت، مساء أمس الجمعة، اشتباكات بين مجهولين وقوات النظام في مدينة نوى غربي درعا، بعد ساعات من خروج عدة مظاهرات مناهضة للنظام في مناطق متفرقة من المحافظة.

وبحسب تجمع أحرار حوران، (الذي ينقل أخبار المنطقة الجنوبية)، “اندلعت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة في الحي الجنوبي لمدينة نوى بين مجهولين وقوات النظام” أمس الجمعة.

ولم يذكر التجمع أي تفاصيل أخرى حول ما آلت إليه هذه الاشتباكات أو سببها حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

وتأتي هذه الاشتباكات بعد ساعات من خروج عدة مظاهرات شعبية مناهضة للنظام في مناطق متفرقة بدرعا.

وخرج الجمعة، العشرات من المدنيين في مظاهرات شعبية، في كل من درعا البلد وطفس والحراك ومعربة، تحت عنوان “اللي بيغدر شعبه خاين”، طالبت بإسقاط النظام وإطلاق سراح المعتقلين وإنهاء الوجود الإيراني.

وتشهد محافظة درعا بين الحين والآخر مظاهرات مماثلة، تتزامن مع حالة فلتان أمني تصاعدت مؤخراً متمثلة بعمليات اغتيال طالت مدنيين وعسكريين، وجميع هذه الاغتيالات تسجل ضد مجهول.

وسيطر النظام وروسيا على محافظة درعا بعد توقيع اتفاقات “مصالحة” مع فصائل الجيش الحر، في تموز عام 2018.

درعا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى