كورونا شمال غربي سوريا.. إصابات متصاعدة والخطر يداهم أعداد الاختبارات

يداهم النفاد أعداد اختبارات فيروس كورونا التي تملكها السلطات الصحية شمال غربي سوريا، في وقتٍ تتصاعد بشكل متسارع إصابات الفيروس في مدن وبلدات المنطقة مسجلةً مئات الإصابات اليومية وسط تحذيرات من تأزم الوضع في فترة وجيزة.

ونقل مراسل راديو الكل في إدلب، عن شبكة الإنذار المبكر، أمس السبت، أن انخفاضاً حاداً طرأ على عدد المسحات المتوفرة لفيروس كورونا بالمناطق المحررة، بسبب زيادة عدد الحالات المشتبهة بالفيروس بشكل متسارع في مناطق الباب وإدلب وعفرين.

وأوضحت الشبكة، أن النقص سببه أيضاً استهلاك كمية كبيرة من المسحات بشكل مفاجئ مع استهلاك المخزون الاحتياطي، إضافةً إلى عوامل دولية منها الطلب العالمي الكبير وصعوبات الإمداد.

وأشارت الشبكة، إلى أنه سيتم استدراك النقص بالمناطق المحررة غداً وبعد غد بتأمين 5 آلاف مسحة من برنامج الإنذار المبكر والاستجابة، في حين ستقوم منظمة الصحة العالمية خلال فترة لاحقة بتزويد المنطقة بعدد إضافي من المسحات بحيث يتم تجنب حدوث النقص مرة أخرى.

وبما يخص عدد الإصابات وصلت مساء أمس إلى (4082)، بعد أن أعلن مختبر الترصد الوبائي التابع لوحدة تنسيق الدعم، تسجيل 107 إصابات جديدة في كل من (مدينة إدلب 11، حارم 43، جسر الشغور 1، اعزاز 12، عفرين 16، الباب 13، جرابلس 10، جبل سمعان 1).

كما أشار المختبر إلى أن عدد حالات الشفاء ارتفع هو الآخر على 1630 بعد تسجيل 84 حالة شفاء جديدة، في حين بقي عدد وفيات الفيروس 21 دون تسجيل أي حالة جديدة.

إصابات كورونا أخذت منحى متصاعداً خطيراً شمال غربي سوريا في الأسابيع الأخيرة حيث يُسجل بشكل يومي مئات الإصابات في وقتٍ تتعالى فيه الأصوات التي تدعو الأهالي للتقيد بإجراءات الوقاية دون تقديم دعم ومحفزات.

ويشهد القطاع الطبي في شمال غرب سوريا ضعفاً في الإمكانيات والتجهيزات نتيجة تدمير عشرات المشافي والنقاط الطبية.

وحذرت وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة في وقت سابق، من هشاشة الوضع الصحي في الشمال المحرر، كما توقعت أن تبلغ الإصابات ذروتها نهاية تشرين الأول أو منتصف الشهر القادم، بحيث قد تقفز الإصابات إلى 10 أو 20 ألفاً في حال تسارعها.

كما حذر فريق منسقو استجابة سوريا في 20 الشهر الحالي، الأهالي من انفجار أعداد الإصابات بفيروس كورونا في الشمال المحرر في حال استمرار التهاون في اتخاذ إجراءات الوقاية من الفيروس.

وكانت أول إصابة بفيروس كورونا في الشمال المحرر لطبيب متنقل بين تركيا والمناطق المحررة في 9 من شهر تموز الماضي.

وحتى اليوم الأحد، سجل كورونا 13,239 إصابة في سوريا، 5,359 في مناطق النظام و3798 في شمال شرقي سوريا، إضافةً إلى 4082 إصابة شمال غربي سوريا.

شمال غربي سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى