بسبب اهتراء الخزانات … إهدار المياه منتشر بكثرة في جرابلس

تنتشر ظاهرة إهدار مياه الشرب وجريانها في شوارع مدينة جرابلس شرقي حلب بكثرة، بسبب اهتراء بعض خزانات المياه وعدم تركيب الأهالي عدادت بداخلها.

أبو مصعب المنبجي نازح في مدينة جرابلس يقول لراديو الكل، إن هدر المياه في شوارع المدينة كبير جداً، وأن أغلب خزانات المياه مهترئة وتحتاج تبديل، مضيفاً أنه يجب حل هذه المشكلة قبيل فصل الشتاء.

أما أبو الشيخ من المدينة هو أيضاً يبين لراديو الكل أن جريان المياه ألحق به ضررا أثناء مروره في الشوارع الرئيسية، منوهاً بأن هذه الظاهرة تظهر في المدينة فقط دون الريف.

فيما تؤكد قمر من جرابلس لراديو الكل، أن مياه الشرب متوفرة في مدينة جرابلس على عكس الكثير من المناطق التي يشهد أهلها فقدانا كبيرا للمياه، مشيرة إلى أنه يجب تدارك هذه المشكلة وعلاجها.

وبدوره يرجع نايف النايف مدير مياه جرابلس لراديو الكل، سبب هدر المياه وجريانها في شوارع مدينة جرابلس إلى عدم التزام بعض الأهالي بتركيب “فواشات” لخزانات المياه، وعدم وجود عدادات مياه للحد من الاستهلاك الزائد.

ويلفت النايف أنه للحد من هذه الظاهرة يجب على الأهالي تركيب عدادات مياه داخل “خزان المياه” مع وضع أقفال خاصة لها لتجنب الهدر وتسرب المياه إلى الشوارع.

وتتوفر مياه الشرب في مدينة جرابلس منذ سيطرة الجيش الحر على المدينة في عام 2016 بعد إصلاح المجلس المحلي لشركة المياه وتزويدها بمضخة فيما لا تزال المياه مقطوعة عن أغلب ريف المدينة.

مشكلة إهدار مياه الشرب ليست الوحيدة في مدينة جرابلس بل هناك مشكلات أكبر تتمثل في قطاع التعليم والصحة والقطاع الخدمي بشكل خاص، يصعب على المجلس المحلي إيجاد حلول سريعة لها لا سيما في ظل قلة الدعم.

جرابلس – راديو الكل
تقرير أنس المحمد – قراءة: أحمد الشامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى