أردوغان: الأسد ظالم وتدخلنا بدعوة من الشعب السوري المظلوم

أردوغان أكد مؤخراً أن بلاده "لم ولن تترك الملايين من أبناء الشعب السوري بين براثن نظام الأسد الظالم والتنظيمات الإرهابية".

وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رأس النظام بشار الأسد بـ “الظالم”، مؤكداً أن تركيا تدخلت في سوريا بدعوة من “الشعب المظلوم وليس النظام الظالم”.

وقال أردوغان، في كلمة بمؤتمر لحزب العدالة والتنمية بولاية ملاطية، أمس الأحد، 25 من تشرين الأول، إن “الأسد الظالم له أن يدعو من يشاء إلى سوريا.. غير أن تركيا تدخلت بدعوة من الشعب السوري المظلوم”.

وأضاف أن تقديم الدعم للأصدقاء في أوقات محنتهم شرف لبلاده، مشيراً أنه “لا أحد يرى كم المساعدات التي قدمتها تركيا للسوريين”.

واتهم الرئيس التركي، الدول الأوروبية مجدداً بعدم الالتزام بوعودها إزاء اللاجئين، قائلاً: إن “الأوروبيين وعدونا بتقديم مساعدات للاجئين السوريين في تركيا ولم نر منهم قرشاً”.

وجاء حديث أردوغان عقب مصادقة البرلمان على تمديد مهمة القوات العسكرية في سوريا عاماً إضافياً، وتصاعد خلافات بين أنقرة وموسكو إزاء ملف انتشار القوات التركية في إدلب.

كما أعقب تصريحاً لوزير الخارجية المصري سامح شكري خلال الاجتماع الأخير للمجموعة المصغرة حول سوريا جاء فيه: “التواجد التركي في سوريا لا يُمثل فقط تهديداً لسوريا وحدها وإنما يضر بشدة المنطقة بأسرها.”

وفي 20 من تشرين الأول الحالي، قال الرئيس التركي، إن بلاده “لم ولن تترك الملايين من أبناء الشعب السوري بين براثن نظام الأسد الظالم والتنظيمات الإرهابية”.

وتنتشر قوات من الجيش التركي في عدة مناطق بشمال سوريا، وخلال السنوات الماضية، نفذت القوات التركية عدداً من العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش والوحدات الكردية في شمال سوريا.

كما تتمركز قوات تركية في نقاط مراقبة في إدلب بموجب اتفاق خفض التصعيد الذي تم التوصل إليه استناداً لتفاهمات أستانا بين تركيا وروسيا وإيران.

جدير بالذكر أن تركيا تستضيف أكثر من 3.6 مليون لاجئ سوري مسجل، بحسب إحصاءات وزارة الداخلية التركية.

تركيا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى