اغتيال عنصر من الوحدات الكردية شرقي دير الزور

قتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية، التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري، برصاص مسلحين مجهولين على طريق بلدة البصيرة شرقي دير الزور، وذلك في حلقة جديدة من سلسلة الاغتيالات التي تشهدها المحافظة.

وقالت مراسلة راديو الكل في ريف دير الزور، اليوم الإثنين، 26 تشرين الأول، إن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية قاموا بإطلاق الرصاص على سيارة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية على طريق قرية الصبحة.

وأضافت أن الهجوم أسفر عن مقتل العنصر على الفور بينما لاذ المسلحون بالفرار إلى جهة مجهولة.

وأشارت إلى أن قوات سوريا الديمقراطية دفعت بتعزيزات إلى قرية الصبحة التي شهدت استنفارا أمنيا واسعا للبحث عن المهاجمين، بينما تم نقل القتيل إلى مشفى هجين شرقي دير الزور ليتم تسليم الجثث لذويهم.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية الاغتيال حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وسجلت مناطق ريف دير الزور الشرقي العديد من عمليات الاغتيال لعناصر قوات سوريا الديمقراطية والمدنيين برصاص مسلحين مجهولين منذ مطلع شهر تشرين الأول الحالي وحتى الآن دون التمكن من إلقاء القبض على المهاجمين.

وفي 14 من تشرين الأول الحالي أطلق مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية الرصاص على سيارة لقوات سوريا الديمقراطية على طريق بلدة البصيرة ما أدى لمقتل أحد العناصر على الفور.

كما اغتال مسلحون مجهولون في 21 الشهر ذاته عبد الوهاب ويس الحبيب، أحد وجهاء عشيرة البكير في قرية التويمية القريبة من مفرق الصبحة بريف دير الزور الشرقي.

كما قتل مدنيان اثنان برصاص مسلحين مجهولين في بلدتي البصيرة والباغوز بريف دير الزور الشرقي بتاريخ 7 و13 من تشرين الأول الحالي.

وتشهد مناطق ريف دير الزور الشرقي فلتاناً أمنياً على الرغم من الحملات الأمنية التي قامت بها قوات سوريا الديمقراطية في وقت سابق بالتعاون مع التحالف الدولي ضد تنظيم داعش

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا وتتلقى دعماً عسكرياً ومادياً من قبل قوات التحالف الدولي

دير الزور – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى