مناطق النظام تسجل 3 وفيات و45 إصابة جديدة بكورونا

أعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام، أمس السبت، تسجيل المزيد من وفيات وإصابات فيروس كورونا المستجد (كوفيد_19).

وقالت الوزارة في بيان، إنها سجلت 3 وفيات جديدة بكورونا في كل من حمص وحماة ودمشق، وبذلك يرتفع إجمالي الوفيات إلى 288.

وأشارت إلى أن عدد الإصابات الكلي أصبح 5728 بعد تسجيل 45 إصابة جديدة، أما بالنسبة لحالات الشفاء فقد تم الإعلان عن تسجيل 39 حالة جديد، ليصبح إجمالي المتعافين 1976.

وحول توزع إصابات أمس، فبينت “صحة النظام” أن درعا كان لها هذه المرة الحصة الأكبر بعدد الإصابات بواقع 19، ثم تلتها كل من حمص والسويداء وحماة ودمشق واللاذقية.

ويعاني الأهالي في مناطق النظام من ارتفاع كبير في أسعار المواد الطبية إن وجدت في الصيدليات، علاوة على قلة فرص العمل وانتشار البطالة بشكل كبير.

ويعمل نظام الأسد على إهمال أمور الأهالي المعيشية والصحية ولا يكترث لمطالبهم، لاسيما أن الفساد يعشعش في كل مكان تابع لهذا النظام.

ومع ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا، توقع “نبوغ العوا” العضو في ما يسمى بـ “الفريق الاستشاري لمواجهة كورونا” التابع للنظام، الأسبوع الماضي، أن تشهد البلاد ذروة جديدة من الإصابات بكورونا بأعراض شديدة ومتنوعة.

وحذرت منظمة الصحة العالمية في أواخر حزيران الماضي من ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في منطقة شرق المتوسط، لا سيما في الدول التي تشهد صراعات مثل سوريا.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى