فصائل المعارضة تقنص 4 عناصر للنظام غربي حلب

فصائل المعارضة ترد على خروقات النظام المتكررة لاتفاق وقف إطلاق النار

قنصت فصائل المعارضة، 4 عناصر لقوات النظام على جبهات القتال في ريف حلب الغربي، بعد ساعات من مقتل 7 مدنيين وجرح العشرات جراء قصف مدفعي مكثف للنظام طال معظم مناطق ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل راديو الكل في محافظة حلب، أن فصائل المعارضة قنصت الليلة الماضية عنصرين للنظام على على جبهة بسراطون بريف حلب الغربي، كما تمكنت من قنص عنصرين آخرين على محور الفوج 46 في ذات الريف.

ونقل مراسلنا عن مصادر بالمعارضة، أن عمليات القنص يوم أمس جاءت رداً على خروقات النظام المتكررة لوقف إطلاق النار في قصف مدن وبلدات إدلب.

وخلال الأيام الماضية، صعدت قوات النظام من خروقات وقف إطلاق النار شمال غربي سوريا، واستهدفت بالمدفعية المناطق السكنية في أرياف إدلب، فيوم أمس وحده قتل 7 مدنيين وجرح آخرون في مدن وقرى أريحا وإدلب ونحليا وكفريا.

وفي ردها على هذه الخروقات، استهدفت فصائل المعارضة تجمعات النظام بالمدفعية الثقيلة كما نفذت عدداً من عمليات القنص في أرياف إدلب وحلب قتل خلالها عدد من عناصر النظام.

ويخضع شمال غربي سوريا منذ 5 آذار الماضي لاتفاقٍ لوقف إطلاق النار وقعته تركيا وروسيا في موسكو والذي أنهى حملةً عسكرية ضخمة للنظام والروس على المناطق المحررة.

ومنذ ذلك التاريخ يخرق النظام والروس الاتفاق بقصف يُستخدم به كافة أنواع الأسلحة بما فيها الطائرات الحربية الروسية، إلا أن القصف لم يأخذ منحى متصاعد إلا بعد منتصف أيلول الماضي حيث عرضت روسيا على تركيا تقليص وجودها في المنطقة وهو ما رفضته الأخيرة.

وتحاول تركيا بشكل مستمر الحفاظ على وقف إطلاق النار وهذا ما تترجمه تصريحاتها المستمرة بهذا الخصوص، آخرها ما أكدت عليه وزارة الدفاع التركية بداية الشهر الحالي (تشرين الثاني) بمواصلة بذل الجهود من أجل الحفاظ على اتفاق إدلب، ومراقبة المستجدات في المنطقة عن قرب بالتنسيق مع الجانب الروسي.

حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى