مجدداً.. التحالف الدولي يكذب وكالة “سانا” التابعة للنظام

التحالف الدولي سخر مؤخراً من مزاعم "سانا" حول مقتل عناصر من قواته

كذب التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش، مجدداً، وسائل إعلام النظام، نافياً مقتل أي من جنوده، أمس الأحد، في المنطقة الممتدة بين الحسكة ودير الزور.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي، واين ماروتو، في تغريدة على تويتر مساء أمس الأحد، 8 من تشرين الثاني، بأن التقارير عن مقتل عناصر من قوات التحالف الدولي غير صحيحة.

وأضاف أن جميع قوات التحالف الدولي في المنطقة بخير ولم يتعرض أيٌ من عناصر تلك القوات لهجوم.

ويأتي تصريح المتحدث باسم التحالف الدولي عقب خبر نشرته وكالة “سانا” التابعة للنظام، أفاد بمقتل 4 عناصر من القوات الأمريكية بانفجار استهدفت آليتهم قرب بلدة مركدة جنوب الحسكة.

ونقلت الوكالة عن مصادر وصفتها بـ “الأهلية”، أن القتلى سقطوا على طريق الحسكة دير الزور بين قاعدة الشدادي وحقل العمر النفطي بريف دير الزور.

وأضافت الوكالة، أن من بين القتلى مترجم، مشيرة إلى أن القوات الأمريكية فرضت طوقاً أمنياً حول موقع الانفجار وسط تحليق لطائراتهم وقامت بنقل القتلى إلى قاعدتها في الشدادي.

وسبق أن كذب التحالف الدولي معلومات نشرتها وسائل إعلام النظام ولاسيما وكالة سانا في عدد من المرات خلال الأشهر القليلة الماضية.

وفي 3 من تموز الماضي، نفى التحالف الدولي ما نشرته “سانا” عن استهداف رتل أمريكي بعبوة ناسفة شرقي دير الزور.

وقال المتحدث السابق باسم قوات التحالف الدولي، الكولونيل مايلز كاينغز، عبر حسابه الرسمي على تويتر حينها “كما أنّ شروق الشمس ومغيبها في كل يوم هو حقيقة ساطعة، فإنّ وكالة سانا تنشر قصة زائفة أخرى، فلم يحدث هذا الهجوم على الإطلاق”.

كما كذَّب التحالف الدولي في 26 من أيار الماضي، نبأ أوردته وكالة “سانا” حول مقتل وإصابة جنود أمريكيين بهجوم مسلح شرق دير الزور.

وتنتشر القوات الأمريكية في عدد من القواعد العسكرية في شرقي وشمال شرقي سوريا في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

الحسكة – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى