حوار مدني: الرأسمالية والاشتراكية

“دعه يعمل دعه يمر” شعار أطلقه الفيلسوف والباحث الاقتصادي الأسكتلندي آدم سميث أبو الرأسمالية، فيما يفسرها آخرون يحملون وجهات نظر مغايرة، بـ”دعه ينهب دعه يمر”.
آدم سميث… ديفيد ريكاردو… ميلتون فريدمان وغيرهم من أنصار الرأسمالية، يؤيدون حرية العمل في السوق الاقتصادية، وحرية المنافسة والتوازن التلقائي للمصالح دون أي تدخل من قبل الجهات الداخلية أو الدولية.
لكن عندما تُذكر الرأسمالية لدى باحثون آخرون فهذا يعني زيادة البطالة، وتمركز وسائل الإنتاج أو الثروة في فئات محدودة، وفوارق طبقية كبيرة، فضلًا عن الإيمان بالماديات على الأخلاق.
وإذا ما أدرنا المسألة إلى الواقع العربي، خصوصا في البلدان ذات أنظمة استبدادية سيبدو جليًا احتكار جهات معينة للسوق والاستثمارات… وربما كانت الثورات العربية أحد نتائج هذا الواقع.

ضيف الحلقة:
د. فراس شعبو – أستاذ العلوم المالية في أكاديمية باشاك شهير باسطنبول – عبر السكايب من تركيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى