تزامناً مع حملة اعتقالات.. عمليتا اغتيال ضد مدنيين شرقي دير الزور

قتل وأصيب عدد من المدنيين برصاص مسلحين مجهولين في ريف دير الزور الشرقي الذي يشهد منذ أيام ارتفاعاً في وتيرة عمليات الاغتيال.

وقالت مراسلة راديو الكل في ريف دير الزور اليوم الإثنين، 16 من تشرين الثاني، إن مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص على سيارة يستقلها ثلاثة مدنيين على أطراف بلدة الصالحية، ما أدى إلى مقتل أحدهم وإصابة الآخرين.

وأضافت أن مسلحين مجهولين اغتالوا اليوم أيضاً مدنياً في محيط بلدة الكشكية شرقي دير الزور.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن أي من الهجومين حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وفي الأثناء، اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية، التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري، عشرات الشبان لأسباب مجهولة خلال عملية أمنية نفذتها في بلدة ذيبان شرقي دير الزور.

وسجلت مناطق ريف دير الزور الشرقي عمليات اغتيال طالت مدنيين وعناصر من الوحدات الكردية، رغم القبضة الأمنية التي تفرضها في المنطقة.

وفي 14 من تشرين الثاني الحالي، قتل مدني برصاص مسلحين مجهولين في مدينة الشحيل شرقي دير الزور.

كما قتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية وأصيب آخر برصاص مسلحين مجهولين، يوم 13 من الشهر الحالي، على طريق قرية العزبة شرقي المحافظة.

وتشهد مناطق ريف دير الزور الشرقي فلتاناً أمنياً على الرغم من الحملات الأمنية التي قامت بها قوات سوريا الديمقراطية في وقت سابق بالتعاون مع التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا وتتلقى دعماً عسكرياً ومادياً من قبل قوات التحالف الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى