مجهولون يغتالون ضابطاً بقوات الشرطة في مدينة الباب

اغتال مسلحون مجهولون، اليوم الأربعاء ضابطاً بقوات الشرطة والأمن الوطني العام في مدينة الباب بريف حلب، بعدما أطلقوا النار عليه، في استمرار لعمليات استهداف القوات الأمنية في المناطق المحررة من المحافظة.

وقال مراسل راديو الكل في الباب، إن مسلحين ملثمين يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار على الملازم أول بقوات الشرطة والأمن الوطني حسين الحسين عند مدرسة فلاحة وسط مدينة الباب.

وأضاف مراسلنا أن”الحسين” أصيب إصابة خطيرة نقل على أثرها إلى مشفى الباب وبعدها فارق الحياة متاثراً بإصابته.

وأكد أن المسلحين لاذوا بالفرار بعد الحادثة ولم تتمكن قوات الشرطة من القبض عليهم، منوهاً بأن هذه القوات فتحت تحقيقاً حول الحادثة فور وقوعها.

وإلى حين كتابة هذا الخبر لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية اغتيال الضابط.

وأمس الثلاثاء، فجرت فرقة الهندسة بقوات الشرطة والأمن الوطني العام عبوة ناسفة كانت مزروعة بسيارة عسكرية قرب دوار غصن الزيتون في مدينة الباب دون وقوع أي إصابات بشرية.

وخلال الأشهر الماضية، سجلت منطقة الباب حوادث أمنية طالت عناصر وضباط من الأجهزة الأمنية المسؤولة عن ضبط الأمن في المنطقة.

وفي 24 آب الماضي، اغتال مسلحون مجهولون العقيد بالجيش الوطني، محمد عدنان بكار، في قرية كفرغان شمالي حلب.

وتتهم الوحدات الكردية بتنفيذ اغتيالات وعمليات تفجير في مناطق متفرقة من الشمال السوري المحرر، كما تشير أصابع الاتهام في عدد من الحوادث الأمنية إلى تنظيم داعش، ولاسيما في المناطق التي خضعت لسيطرته خلال أعوام سابقة.

وكانت فصائل من المعارضة السورية سيطرت بدعم من الجيش التركي على كامل مدينة الباب في شباط 2017، بعد أن كانت المدينة تعتبر أهم معاقل تنظيم داعش بريف حلب الشرقي.

ريف حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى