شمال غربي سوريا يسجل أكثر من 400 إصابة جديدة بكورونا

سجل الشمال السوري المحرر، المزيد من الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد_19)، وسط تحذيرات من الجهات المعنية بوقوع كارثة إنسانية مالم يتم تدارك الوضع الطبي في المحرر.

وقال مختبر الترصد الوبائي التابع لوحدة تنسيق الدعم، اليوم الأربعاء، إن شمال غربي سوريا سجل الثلاثاء، 430 إصابة جديدة بكورونا توزعت على مناطق عدة من محافظتي إدلب وحلب.

وأوضح أن عدد الإصابات الكلي وصل إلى 12,784 توفي منها 95، وتعافى 4728.

وتزداد عدد الإصابات بشكل يومي في المناطق المحررة في شمال غربي سوريا وسط هشاشة الوضع الطبي وقلة الإمكانيات وعدم القدرة على السيطرة على الوباء.

وقال إبراهيم عبود المسؤول الإداري بمشفى الزراعة في مدينة إدلب، في وقت سابق لراديو الكل، إن المشافي المتخصصة لعلاج الفيروس كافية ولكنها غير فعالة بطاقتها الكاملة، منوهاً بأن مشفى الزراعة مجهز بشكل كامل ولكن صعوبة التعامل مع المرض تحد من إمكانية السيطرة عليه.

وبين عماد زهران مسؤول المكتب الإعلامي في مديرية صحة إدلب الحرة لراديو الكل، أن معظم أسرّة العناية المركزة والعزل ممتلئة وغير قادرة على استقبال المزيد من الحالات المصابة بالفيروس في المنطقة.

وأمس، قال الدفاع المدني السوري، إن 14 شخصاً فارقوا الحياة في الشمال السوري، خلال 24 ساعة، بينهم 10 حالات مؤكدة بفيروس كورونا.

وحذر الدفاع المدني، عبر صفحته على فيسبوك، من أن ارتفاع عدد الوفيات والمصابين بالفيروس بشكل يومي ينذر بكارثة في الشمال السوري، مؤكداً أن احتواء العدوى باتباع الجميع لإجراءات الوقاية الشخصية.

وحذرت وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة عبر أثير راديو الكل في وقت سابق، من أن شمال غربي سوريا ينتظر كارثة صحية بفيروس كورونا في حال عدم التزام الأهالي بإجراءات الوقاية.

شمال غربي سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى