اغتيال 3 عناصر من الوحدات الكردية شرقي دير الزور

اغتال مسلحون مجهولون 3 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري، على أطراف بلدة السوسة شرقي دير الزور، في ثالث حادث أمني يطال عناصر تلك القوات بالمنطقة خلال نحو أسبوع.

وقالت مراسلة راديو الكل اليوم الأربعاء، 18 من تشرين الثاني إن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية قاموا بإطلاق الرصاص على سيارة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية على أطراف بلدة السوسة ما أدى لمقتل 3 عناصر.

وأضافت أن سيارات الإسعاف وصلت في وقت لاحق، وتم نقل القتلى إلى مشفى هجين شرقي دير الزور تمهيداً لتسليم الجثث إلى ذويهم.

وأشارت إلى أن تعزيزات لقوات سوريا الديمقراطية وصلت إلى موقع الحادثة الذي شهد استنفارا أمنيا واسعا للبحث عن المهاجمين الذين لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية اغتيال العناصر الثلاثة حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وسجلت مناطق ريف دير الزور الشرقي عمليات اغتيال عديدة طالت عناصر قوات سوريا الديمقراطية ومدنيين منذ مطلع شهر تشرين الثاني الجاري دون التمكن من إلقاء القبض على المهاجمين على الرغم من الحملات الأمنية التي قامت بها قوات سوريا الديمقراطية في وقت سابق بالتعاون مع التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

وفي 13 من تشرين الثاني الحالي، أطلق مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية الرصاص على سيارة لعناصر من قوات سوريا الديمقراطية على طريق قرية العزبة ما أدى لمقتل أحد العناصر على الفور.

وعُثر في 11 من تشرين الثاني، على جثة عنصر من قوات سوريا الديمقراطية مقطوع الرأس في محيط قرية الطكيحي شرقي دير الزور .

كما أصيب 3 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية في 10 من الشهر الحالي بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهم في بلدة هجين شرقي دير الزور

تشهد مناطق ريف دير الزور الشرقي فلتاناً أمنياً بشكل كبير حيث سجلت عشرات الاغتيالات بحق المدنيين والعناصر العسكريين من قبل مجهولين يرجح أنهم تابعين لتنظيم داعش .

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا وتتلقى دعماً عسكرياً ومادياً من قبل قوات التحالف الدولي.

دير الزور – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى