تركيا تنشئ ثاني نقطة عسكرية بإدلب بعد بدء إخلائها نقاطاً في مناطق النظام

الجيش التركي ينشئ نقطة عسكرية جديدة في جبل الزاوية جنوبي إدلب

أنشأ الجيش التركي، اليوم الجمعة، نقطة عسكرية جديدة في جبل الزاوية هي الثانية في إدلب، منذ بدئه إخلاء نقاط عسكرية تابعة له تقع في مناطق سيطرة النظام.

وأفاد مراسل راديو الكل في إدلب، أن الجيش التركي أنشأ النقطة الجديدة في قرية بليون بجبل الزاوية، الذي يضم نقاطاً أخرى أنشئت في وقت سابق.

وقال مراسلنا، إن هذه النقطة هي الثانية التي تنشئها تركيا في إدلب منذ بدء إخلائها نقاط عسكرية تقع في مناطق سيطرة النظام، منذ 20 تشرين الأول الماضي، حيث بدأت بإخلاء نقطة مورك.

وأشار مراسلنا، إلى أن النقطة الأولى التي أنشأتها تركيا في إدلب بعد ذلك التاريخ كانت في جبل الزاوية بين قريتي البارة ودير سنبل، بتاريخ 7 تشرين الثاني الحالي.

ويأتي إنشاء النقطة اليوم على وقع استمرار النظام في خرق اتفاق وقف إطلاق النار بإدلب الذي وقعته تركيا وروسيا في موسكو بتاريخ 5 آذار الماضي.

وتعتبر إدلب النقطة الأسخن في سوريا والتي تتقاطع فيها العلاقات بين تركيا وروسيا، حيث تسعى الأولى للحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار وتجنيب إدلب خطر الحرب، في حين تزيد روسيا والنظام من التحرش بالاتفاق وخرقه بشكل مستمر.

وكان الرئيس التركي رجب أردوغان أعرب لنظيره الروسي فلاديمير بوتين بالفترة السابقة عن أمله في أن تبدأ مسيرة سلام في سوريا على غرار ما حدث في إقليم قره باغ المتنازع عليه بين أذربيجان وأرمينيا.

كما اقترح أردوغان على بوتين إقصاء نظام الأسد، مؤكداً استعداد بلاده للعمل مع روسيا والقوى الإقليمية الفاعلة من أجل إنشاء سوريا جديدة.

وبداية تشرين الأول الحالي، أكدت وزارة الدفاع التركية أنه تواصل بذل الجهود من أجل الحفاظ على الهدنة المعلنة بإدلب في 5 من آذار الماضي، ووقف نزيف الدماء، وحماية المكاسب التي تحققت في ضمان الاستقرار، وعودة النازحين السوريين إلى ديارهم، ومنع وقوع مأساة إنسانية جديدة”.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى