شاب إندونيسي يصبح مليونيراً بسبب حجرٍ سقط على منزله

تحوّل شاب إندونيسي يعمل في صناعة التوابيت إلى مليونير بين ليلةٍ وضحاها، بعدما سقط حجر على منزله الواقع في بلدة كولانج شمالي إندونيسيا.

ووفقاً لصحيفة “مترو” البريطانية، فإنّ الشاب الإندونيسي “جوشوا هوتاغالنج” البالغ من العمر 33 عاماً، كان يصنع تابوتاً خارج منزله، في الوقت الذي سقط فيه حجر نيزك واخترق سقف المنزل ليستقر داخل الغرفة.

وقال جوشوا: “حين عدت الى منزلي مساءً تفاجأت بحجرٍ غريب داخل الغرفة، وعندما لمست الحجر كان لا يزال ساخناً، فأدركت حينها أنه سقط من الفضاء؛ لأنه من المستحيل أن يكون أي شخص قد رماه على منزلي”.

وأفادت الصحيفة أن عمر حجر النيزك البالغ وزنه 2 كيلو غرام، يقدر بحوالي 4.5 مليار عام، وهو من النوع النادر جداً وتبلغ قيمته نحو 1.8 مليون دولار أمريكي، وهو ما حوّل حياة ذلك الشاب من الفقر إلى الغنى.

وعبّر الشاب جوشوا الذي يملك ثلاثة أطفال عن سعادته البالغة بهذا العطاء، واصفاً إياه بالمنحة الربانية، قائلاً: “أشكر الرب الذي رزقني الهدية، وسأقوم ببناء كنيسة في قريتي لأجل ذلك”.

ويضيف الشاب الإندونيسي: “أنجبت ثلاثة أولاد وتمنيت دائماً أن يكون لي طفلة، وأعتقد أن سقوط الحجر هو علامة على الحظ الجيد بأني سأنجب طفلة”.

ويعتبر النيزك جسماً يوجد في النظام الشمسي، ويتكون من حطام الصخور، وقد يكون في حجم حبيبات الرمل الصغيرة، أو بحجم قطعة حجر، أو بحجم صخرة كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى