التوتر يتجدد في إدلب.. صد محاولة تسلل للنظام جنوبي المحافظة

اشتباكات دارت الليلة الماضية بين فصائل عسكرية وقوات النظام جنوبي إدلب

صدت فصائل عسكرية مقاتلة شمال غربي سوريا، الليلة الماضية، محاولة تسلل لقوات النظام بالريف الجنوبي لمحافظة إدلب، في مؤشر على نية النظام التصعيد وزيادة خروقاته لاتفاق وقف إطلاق النار الساري منذ آذار الماضي.

وأفاد مراسل راديو الكل في إدلب، أن غرفة عمليات الفتح المبين وفصيل “أنصار التوحيد”، اشتبكا مع قوات النظام ليلاً على محور الفطيرة جنوبي المحافظة، بعد محاولة الأخيرة التسلل إلى مواقع الفصائل.

وقال مراسلنا إن الاشتباكات استمرت لأكثر من ساعة، استخدم خلالها الطرفان الأسلحة المتوسطة والثقيلة، حيث أُجبر النظام على التراجع دون حدوث أي تغير في خارطة السيطرة العسكرية.

وأضاف مراسلنا أن طيران الاستطلاع التابع لروسيا لم يغادر سماء جنوبي إدلب وجبل الزاوية أثناء محاولة التسلل.

ومحاولة التسلل هذه أتت بعد هدوءٍ حذر عاشته إدلب يوم أمس، فلم تسجل أي خروقات لاتفاق وقف إطلاق النار، على عكس ما حدث خلال الأيام السابقة التي شهدت قصفاً مستمراً على مناطق مختلفة من المحافظة من النظام ومليشياته.

وأول أمس رد “جيش العزة” (الفصيل المستقل العامل في إدلب) على خروقات النظام المتكررة، وقال عبر معرفاته الرسمية إنه استهداف مجموعة لمليشيات الاحتلال الروسي بصاروخ “م -د” على محور كفروما جنوبي إدلب “رداً على القصف المستمر على المدنيين”.

كما أنشأ الجيش التركي أمس نقطة عسكرية جديدة في قرية بليون بجبل الزاوية، هي الثانية في إدلب، منذ بدئه إخلاء نقاط عسكرية تابعة له تقع في مناطق سيطرة النظام.

وتقع إدلب منذ 5 آذار الماضي ضمن اتفاقٍ لوقف إطلاق النار وقعته تركيا وروسيا في موسكو والذي أنهى حملةً عسكرية ضخمة للنظام والروس على المناطق المحررة.

ومنذ ذلك التاريخ يخرق النظام والروس الاتفاق بقصف يُستخدم به كافة أنواع الأسلحة بما فيها الطائرات الحربية الروسية، إلا أن القصف لم يأخذ منحى متصاعد إلا بعد منتصف أيلول الماضي حيث عرضت روسيا على تركيا تقليص وجودها العسكري في المنطقة.

وتحاول تركيا بشكل مستمر الحفاظ على وقف إطلاق النار وهذا ما تترجمه تصريحاتها المستمرة بهذا الخصوص، آخرها ما أكدت عليه وزارة الدفاع التركية بداية الشهر الحالي (تشرين الثاني) بمواصلة بذل الجهود من أجل الحفاظ على اتفاق إدلب، ومراقبة المستجدات في المنطقة عن قرب بالتنسيق مع الجانب الروسي.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى