موناكو يقلب الطاولة على سان جيرمان في قمة الدوري الفرنسي

اللقاء شهد إلغاء هدفين ومنح ركلتي جزاء وحالة طرد

حقق نادي موناكو فوزاً مثيراً على ضيفه باريس سان جيرمان بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس، على ملعب لويس الثاني في إطار الجولة 11 من الدوري الفرنسي.

وجاء الشوط الأول مثيرًا ومن جانب واحد لصالح الفريق الباريسي، الذي سجل هدفين عن طريق النجم العائد من الإصابة كيليان مبابي في الدقائق 25 و37 من ركلة جزاء، حصل عليها البرازيلي رافينيا ألكانتارا.

وشهد الشوط نفسه إلغاء هدفين آخرين لصالح الضيوف، سجلهما مبابي ومويس كين، بعدما ثبت وقوع اللاعبين في مصيدة التسلل، كما أنقذت العارضة هدفًا خامسًا للباريسيين.

ومع بداية الشوط الثاني، ضغط أصحاب الأرض بقوة لينجح كيفين فولاند في تسجيل هدف موناكو الأول في الدقيقة 52، ليقلص الفارق مع استمرار صحوة فريقه بحثًا عن هدف التعادل، في ظل تراجع باريس سان جيرمان.

وشهدت الدقيقة 60 عودة نيمار للمشاركة مع النادي الباريسي كبديل للأرجنتيني أنخيل دي ماريا، بعد غياب عن عدد من المباريات السابقة، عقب تعرضه لإصابة أمام إسطنبول باشاك شهير في دوري أبطال أوروبا.

وعاد فولاند لاستغلال تمريرة رائعة من البديل سيسك فابريجاس من فوق الحارس كيلور نافاس، ليسجل هدف التعادل لموناكو في الدقيقة 66.

وفي الدقيقة 81 ارتكب عبده ديالو خطأ قاتلًا أمام فولاند ليخطف الأخير الكرة ويدخل منطقة الجزاء ويضطر ديالو لعرقلته، ليشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه لاعب سان جيرمان ويمنح ركلة جزاء لموناكو، نفذها فابريجاس بنجاح محرزًا الهدف الثالث في الدقيقة 84، لينتهي اللقاء بفوز أصحاب الأرض بثلاثة أهداف لهدفين.

وبهذه النتيجة رفع موناكو رصيده إلى 20 نقطة في المركز الثاني مؤقتًا، في الوقت الذي تجمد فيه رصيد الفريق الباريسي عند النقطة 24 محتفظًا بصدارة جدول الترتيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى