تعزيزات عسكرية تركية جديدة تصل جبل الزاوية وشرقي إدلب

التعزيزات تأتي بعد يوم من إنشاء الجيش التركي نقطة استراتيجية جديدة في جبل الزاوية

وصلت تعزيزات عسكرية تركية إلى مناطق عدة من جبل الزاوية وشرقي إدلب، بعد دخولها الأراضي السورية، الليلة الماضية، بُعيد إنشاء الجيش التركي نقطة عسكرية متقدمة على خطوط التماس مع قوات النظام، وصد فصائل المعارضة محاولة تسلل للأخير جنوبي إدلب.

وأفاد مراسل راديو الكل في إدلب، أن رتلاً عسكرياً للجيش التركي يضم عدداً من الآليات العسكرية بينها دبابات ومدرعات وشاحنات محملة بمعداتٍ لوجستية، دخل المحافظة ليلاً من معبر كفرلوسين الحدودي.

وقال مراسلنا، إن الرتل التركي اتجه إلى مناطق مختلفة من إدلب تضم نقاطاً عسكرية في كل من بنش وتفتناز شرقي المحافظة وجبل الزاوية جنوبها، دون معرفة ما إذا تمركزت الآليات الجديدة بالنقاط العسكرية أم إنها كانت تحضيراً لإنشاء نقطة جديدة.

وأضاف مراسلنا أن الرتل التركي الجديد دخل إدلب بعد يومٍ واحد من إنشاء الجيش التركي لنقطة عسكرية استراتيجية جديدة في موقع متقدم من خطوط التماس في قرية بليون بجبل الزاوية الذي يضم عدة نقاط تركية.

كما يأتي الرتل التركي الجديد بعد صد فصائل عسكرية في إدلب لمحاولة تسلل لقوات النظام على محور الفطيرة جنوبي المحافظة فجر السبت، حيث دارت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة وتم إجبار النظام على التراجع دون تغيير في خارطة السيطرة العسكرية.

وتقع إدلب منذ 5 آذار الماضي ضمن اتفاقٍ لوقف إطلاق النار وقعته تركيا وروسيا في موسكو والذي أنهى حملةً عسكرية ضخمة للنظام والروس على المناطق المحررة.

ومنذ توقيع الاتفاق تقوم تركيا بتعزيز تواجدها العسكري في إدلب من خلال إنشاء نقاط عسكرية على كامل المناطق المحررة وخاصة مناطق التماس وتلك التي يحاول النظام تنفيذ محاولات تسلل منها.

كما أن روسيا والنظام لم تظهرا أي التزام بالحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار، بل استمرا بإرسال الإشارت التي تهدد الاتفاق واستمراريته من خلال آلاف الخروقات وعمليات التسلل في المناطق المحررة.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى