مقتل عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية شرقي دير الزور

قتل عنصران من قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري -اليوم الإثنين، بانفجار عبوة ناسفة على طريق قرية الطيانة شرقي ديرالزور.

وقالت مراسلة راديو الكل في دير الزور، إن عبوة ناسفة استهدفت اليوم الإثنين سيارة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية على طريق قرية الطيانة، ما أدى لمقتل عنصرين.

وأضافت أنه تم زرع عبوة ناسفة داخل السيارة من قبل مجهولين بينما تم نقل القتلى إلى مشفى هجين شرقي دير الزور ليتم تسليم الجثتين لذويهما. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه الاغتيالات حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وسجلت مناطق ريف دير الزور الشرقي العديد من عملية الاغتيال لعناصر قوات سوريا الديمقراطية والمدنيين برصاص مسلحين مجهولين منذ مطلع شهر تشرين الثاني الحالي، دون التمكن من إلقاء القبض على المهاجمين على الرغم من الحملات الامنية التي قامت بها قوات سوريا الديمقراطية في وقت سابق بالتعاون مع التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

وفي 20 تشرين الثاني الحالي أطلق مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية الرصاص على أحد عناصر قوات سوريا الديمقراطية على طريق قرية حوايج مما أدى لمقتله على الفور.

وفي 18 من ذات الشهر، قُتل 3 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهم على أطراف بلدة السوسة شرقي ديرالزور.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا وتتلقى دعماً عسكرياً ومادياً من قبل قوات التحالف الدولي.

دير الزور – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى