“الحناء”.. فوائد عدة واستخدامات تقليدية كثيرة في عفرين

عادة ما تتزين النساء في مدينة عفرين شمالي حلب في الكثير من المناسبات وخصوصاً حفلات الزفاف “بالحناء” التي تعتبر من العادات والتقاليد لدى أهل العروس وهذه العادة لا تزال حاضرة إلى وقتنا هذا.

ويستخدم “الحناء” للرسم على اليد ويحتاج إلى دقة عالية ومجهود كبير، وممارسته تدفع رسام الحناء إلى إتقانه بشكل كبير، كما أن له فوائد عدة صحية إضافة إلى استخدامه في الزينة.

كما وتستخدم الحناء المركبة من الزيوت الطبيعية لرسم النقوش بتصاميم متنوعة وأشكال عدة على الأيدي وتدوم لفترة طويلة تتراوح بين الأسبوع والشهر أو أكثر في بعض الأحيان حسب نوعية الحنة المستخدمة.

كما لها استخدامات أخرى كعلاج الأورام والقروح وعلاج الفطريات المختلفة، وتستخدم الحناء أيضاً للشعر وتعمل على الحفاظ على تماسك شعر الرأس وتساهم في التخفيف من تساقط الشعر وتقوية عضلة الرأس.

وتبين كلارا زيدان من أهالي أهالي لراديو الكل، أن رسم الحنة على اليد أمر جميل ومتعدد الأشكال ومناسب للجميع، مضيفة إلى أنها تلجأ إلى رسم الحنة في جميع الأوقات.

فيما ذكرت فاطمة بكور مقيمة في عفرين هي الأخرى لراديو الكل، أنها تقبل على رسم الحناء بشكل كبير جداً من أجل الزينة، منوهة إلى أن الأسعار جيدة ومناسبة للجمع.

وأكدت رهف المحمد من عفرين لراديو الكل، أنها لم تكن مقتنعة برسم الحناء والنقش على الأيدي و البشرة حتى جربته بنفسها وأعجبها كثيراً، لافتة إلى أنها تدوم لفترة جيدة مع أسعار مناسبة.

وتقول رسامة الحنة علا سرماني من مدينة عفرين لراديو الكل، إنها تعمل في هذا المجال أكثر من عامين، مشيرة إلى أن هناك إقبالاً كبيراً من قبل الفتيات على الرسم بالحنة وخصوصاً في المناسبات.

وتؤكد سرماني لراديو الكل أنها تستخدم مواد طبيعية ولا تسبب الحساسية للجلد.

وتعتبر الحناء من العادات والتقاليد الشعبية التزيينية ‌‏القديمة، لكنها أصبحت اليوم موضة عصرية يقوم بها متخصصون يمتلكون محلات مثلهم مثل ‌‏خبراء التجميل في العصر الحديث.

ريف حلب _ راديو الكل
تقرير وقراءة: رنا توتونجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى