مقتل مدنيين اثنين بانفجار سيارة مفخخة وسط عفرين

قتل مدنيان وأصيب 13 آخرون بانفجار سيارة مفخخة وسط مدينة عفرين وذلك بعد ساعات من تفجير مماثل ضرب محيط مدينة الباب أسفر كذلك عن سقوط قتلى وجرحى.

وقال مراسلنا في ريف حلب الشمالي اليوم الثلاثاء، 24 من تشرين الثاني، إن سيارة مفخخة مركونة قرب دوار كاوا وسط مدينة عفرين انفجرت ما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين على الأقل وإصابة 13 آخرين في حصيلة غير نهائية.

وأضاف أن فرق الدفاع المدني لا تزال تبحث عن مفقودين وتعمل على إخماد الحرائق التي خلفها التفجير، فيما تم نقل المصابين لمشافي المدينة.

في حين قامت قوات الشرطة والأمن العام الوطني وفرق الهندسة بتمشيط المكان للتأكد من خلوه من متفجرات أخرى أو عبوات ناسفة، كما عملت على تقطيع الطرقات لتأمين المكان.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير حتى ساعة إعداد هذا الخبر، فيما اتهمت تركيا والجيش الوطني السوري الوحدات الكردية بالوقوف وراء عدد من التفجيرات السابقة.

وجاء انفجار اليوم في عفرين عقب ساعات من تفجير آخر هز محيط مدينة الباب وأسفر عن مقتل 5 أشخاص وإصابة نحو 20 آخرين.

وسجلت منطقة عفرين خلال الأشهر القريبة الماضية عدداً من التفجيرات أدى بعضها إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

وفي 11 من تشرين الثاني الحالي، قامت قوات الشرطة والأمن العام في مدينة عفرين بتفكيك سيارة مفخخة كانت معدة للتفجير في شارع الفيلات وسط المدينة.

في حين قُتِلَ مدنيان في بلدة الباسوطة بريف مدينة عفرين، يوم 30 من تشرين الأول الماضي، إثر انفجار بدراجة نارية.

وتخضع مدينة عفرين منذ آذار 2018 لسيطرة الجيش الوطني، بعد أن تمكن بمساندة الجيش التركي من طرد الوحدات الكردية منها خلال عملية “غصن الزيتون”.

راديو الكل – حلب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى