أردوغان يحث بوتين على ضرورة اتخاذ خطوات سريعة لإنهاء النزاع في سوريا

أردوغان اقترح على بوتين مؤخراً حلاً للقضية السورية على غرار ما جرى في إقليم "قره باغ"

حث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الروسي فلاديمير بوتين، على ضرورة اتخاذ خطوات سريعة لإنهاء النزاع في سوريا، وذلك قبيل أيام من انعقاد الجولة الرابعة من أعمال اللجنة الدستورية السورية، والتي تحاول موسكو ونظام الأسد عرقلة نشاطها.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جمع الرئيسان، أمس الثلاثاء، 24 من تشرين الثاني، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول نقلاً عن بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وقال البيان، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بحث ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء، التطورات الأخيرة في سوريا وليبيا وإقليم “قره باغ”.

وأضاف البيان أن أردوغان أوضح لبوتين بأن إنهاء النزاع في سوريا يتطلب خطوات سريعة وملموسة، أسوة باتفاق “قره باغ”.

وفي 10 من تشرين الثاني الحالي، اقترح الرئيس التركي على نظيره الروسي، خلال مباحثات مشابهة حلاً للقضية السورية على غرار ما جرى في إقليم “قره باغ” المتنازع عليه بين أذربيجان وأرمينيا.

كما أجرى الرئيسان التركي والروسي، مباحثات شملت الملف السوري في 14 من تشرين الأول الماضي، حينما أكد أردوغان على ضرورة الحفاظ على المكتسب في عملية الحل السياسي للأزمة السورية.

وتأتي المباحثات التركية الروسية مع اقتراب الموعد المحدد للجولة الرابعة من أعمال اللجنة الدستورية السورية في جنيف والتي من المنتظر أن تعقد نهاية شهر تشرين الثاني الحالي وحتى الرابع من كانون الأول.

كما جاءت في ظل حالة من التوتر بين البلدين إزاء الملف السوري ولاسيما نقاط انتشار الجيش التركي حيث سحب أنقرة عدد من نقاط قواتها في مناطق سيطرة النظام بضغوط روسية.

وكان الرئيسان التركي والروسي توصلا، في 5 من آذار الماضي، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب، غير أن النظام وحلفاءه انتهكوا ذلك الاتفاق مراراً.

جدير بالذكر أن موسكو وأنقرة ترعيان منذ 9 من الشهر الحالي اتفاقاً لوقف إطلاق النار بين أذربيجان وأرمينيا في “قره باغ”، ينص على انسحاب أرمينيا من 3 محافظات أذرية كانت تحتلها، فيما ستنتشر قوات تركية وروسية على خطوط التماس بين البلدين لضمان تنفيذ الاتفاق.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى