“نبع السلام”.. تركيا تحيد مجدداً إرهابيين كانوا يستعدون لتنفيذ هجوم

تزايد محاولات التسلل من قبل الوحدات الكردية إلى المناطق المحررة شمالي سوريا

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الأربعاء، تحييد 17 إرهابياً من تنظيم “ي ب ك/بي كا كا، أثناء محاولتهم التسلل لمنطقة “نبع السلام”، وهي المرة الحادية عشرة التي تعلن فيها تركيا تحييد إرهابيين شمالي سوريا منذ بداية تشرين الثاني الحالي.

وأفادت الوزارة في بيان، أن القوات الخاصة التركية تمكنت من منع عملية تسلل لتنفيذ هجوم في منطقة عملية “نبع السلام”، وحيدت 17 إرهابياً من تنظيم “ي ب ك / بي كا كا” كانوا يستعدون لتنفيذ هجوم في المنطقة، بهدف زعزعة أجواء الأمن والاستقرار.

وعملية اليوم تأتي بعد يوم، من اندلاع اشتباكات عنيفة بين الجيش الوطني السوري وقوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- شمالي بلدة عين عيسى، حيث قصف الجيش التركي بالمدفعية نقاط تلك القوات، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفها، بحسب مراسل راديو الكل في الرقة.

وقبل أيام، بدأ الجيش التركي بإنشاء موقع عسكري جديد على جبهات منطقة “نبع السلام”، وذلك بعد أيام من تلويح أنقرة مجدداً بإطلاق عملية عسكرية ضد الوحدات الكردية شمالي سوريا.

وأفادت مصادر عسكرية بالجيش الوطني لمراسل راديو الكل شرق الفرات، أن الموقع العسكري الجديد يقع على مسافة 150 متراً من الطريق الدولي “M4” في قرية صيدا، التي تقع شمال مخيم عين عيسى شمالي الرقة، حيث تسيطر الوحدات الكردية.

ويأتي إنشاء الموقع العسكري الجديد، بعد أيام من تلويح وزارة الدفاع التركية مجدداً بإطلاق عملية عسكرية ضد الوحدات الكردية في شمالي سوريا، مؤكدة عزمها القضاء على التنظيمات الإرهابية.

وأمس، نفى التحالف الدولي وجود نية لسحب قواته من شمال شرق سوريا حالياً، وذلك في محاولة لطمأنة الوحدات الكردية بعد أيام من سحب الجيش الأمريكي عدداً من قواته المنتشرة في المنطقة نحو العراق.

ومنذ مطلع الشهر الحالي، أعلنت الدفاع التركية في 11 مناسبة تحييد عناصر من الوحدات الكردية في شمالي سوريا كان آخرها اليوم.

والإثنين، أعلنت وزارة الدفاع التركية، تحييد 6 عناصر من تنظيم “ي ب ك / بي كا كا” كانوا يستعدون لتنفيذ هجوم في منطقة نبع السلام بهدف زعزعة أجواء الأمن والاستقرار.

وتنظيم “ي ب ك/بي كا كا” هو المكون الرئيس لقوات سوريا الديمقراطية، التي تسيطر على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا، وتتلقى دعماً عسكرياً من الولايات المتحدة.

وتصنف تركيا تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” على قوائم الإرهاب، وتعتبره امتداداً لحزب العمال الكردستاني الانفصالي، المناهض للحكومة التركية، والمتهم بارتكاب عمليات تفجير واغتيالات في مناطق متفرقة من تركيا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حذر، في 3 من تشرين الأول الماضي، من أن قوات بلاده ستقوم بتطهير أوكار الإرهاب في سوريا إن لم يتم الوفاء بالوعود المقدمة.

الأناضول – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى