واشنطن تذكر بمكافأة 10 ملايين دولار مقابل معلومات عن الجولاني

الولايات المتحدة أدرجت الجولاني على لوائحها للإرهاب في أيار 2013

أعادت الولايات المتحدة الأمريكية، التذكير بالمكافأة المالية التي عرضتها سابقاً مقابل معلومات عن متزعم هيئة تحرير الشام “أبو محمد الجولاني”.

ونشر الحساب الرسمي لبرنامج “المكافآت لأجل العدالة” التابع للخارجية الأمريكية مساء أمس الثلاثاء، 24 من تشرين الثاني، تغريدة تذكر بالمكافأة المالية مقابل معلومات تفضي إلى تحديد موقع الجولاني.

وتبلغ قيمة المكافأة الأمريكية مقابل معلومات عن الجولاني 10 ملايين دولار أمريكي، بحسب البرنامج.

وجاء في التغريدة: “الجولاني يتظاهر بالاهتمام بـ سوريا لكن الناس لم ينسوا جرائم تنظيمه جبهة النصرة (هتش) بحقهم”.

وأضافت: “إذا كان لديك معلومات عنه قد تحصل على مكافأة تصل إلى 10 ملايين دولار، أرسل ما لديك إلى برنامج مكافآت من أجل العدالة”.

وكانت الولايات المتحدة عرضت مكافأة العشرة ملايين دولار مقابل معلومات عن الجولاني للمرة الأولى في أيار عام 2017.

وذكر بيان الخارجية الأميركية حينها، “أنها المرة الأولى التي تعرض وزارة العدل الأميركية جائزة للحصول على معلومات عن زعيم الفرع السوري لتنظيم القاعدة”.

وسبق أن أدرجت الولايات المتحدة الجولاني على لائحتها للإرهاب في أيار 2013، وقالت وزارة الخارجية الأميركية آنذاك إن تنظيم القاعدة في العراق، كلف الجولاني مهمة فرض الشريعة الإسلامية في أنحاء سوريا.

والجولاني هو مؤسس جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة، غير أنه أعلن في تموز 2016 فك ارتباطه بالقاعدة ليندمج مع فصائل أخرى تحت مسمى “جبهة فتح الشام” والتي تحولت لاحقاً إلى ما يعرف حالياً بـ “هيئة تحرير الشام”.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى